أخبار عاجلة
إنقاذ 1300 مهاجر في البحر المتوسط وإنتشال 16 جثة -

مؤتمر في باكستان يدعو الدول الإسلامية لتبني استراتيجية لوقف تغلغل إيران

مؤتمر في باكستان يدعو الدول الإسلامية لتبني استراتيجية لوقف تغلغل إيران
مؤتمر في باكستان يدعو الدول الإسلامية لتبني استراتيجية لوقف تغلغل إيران

المواطن- واس

  ......       

دعا العلماء في باكستان الدول الإسلامية إلى ضرورة تبني استراتيجية مشتركة لوقف تغلغل إيران في شئون الدول الإسلامية والعربية ومكافحة نشاط التنظيمات والمليشيات الإرهابية التي تدعمها إيران لتفريق الأمة .
جاء ذلك في البيان الختامي للمؤتمر الذي عقدته جمعية علماء باكستان في اسلام آباد اليوم تحت عنوان” المؤتمر الوطني للدفاع عن أرض الحرمين الشريفين” شارك فيه عدد من العلماء ورؤساء الجمعيات الإسلامية.
وقال رئيس جمعية مجلس علماء باكستان الشيخ طاهر محمود الأشرفي : إن العلماء قد اجتمعوا في العاصمة إسلام آباد تلبية للدعوة التي جمعت حشدهم العلمي بتنوعه وتعدده مستعرضين الحدث الجلل الذي تعرضت له مكة المكرمة، على يدي مليشيا العصابة الانقلابية الحوثية، بما فيه من تجاسر خطر حاول ـ خاسئاً وهو حسير ـ استهداف مهوى أفئدة المسلمين وقبلتهم بصواريخ الدعم الإيراني، حيث مسخت تاريخ هذه العصابة فانقلبت على إسلام لها كان على سداد واعتدال وعروبة كانت ذات قيم وشيم عندما وظفتها لتصبح أداة مذللة بين يديها لخدمة أجندتها ، مستغلة سذاجتها وهمجيتها وجهلها.
وأضاف: في الوقت الذي سعدنا فيه بالبيان الشافي والضافي لرابطة العالم الإسلامي (حاضنة الشعوب الإسلامية) حول هذا الحدث الغادر بالإسلام والمسلمين، فإننا سنكون أسعد بما سيُسفر عنه اجتماع وزراء خارجية الدول الإسلامية بعد بضعة أيام في مكة المكرمة والتي لن تُعذر في أن تقف موقفاً شجاعاً يبرئ الذمة تجاه مقدساتهم الإسلامية بتوحيد الكلمة لمواجهة داعمي حوثيي اليمن .
وأكد الشيخ الأشرفي أن هذا المؤتمر يدعو المجتمع الدولي أن يكون على يقظة تامة من خطورة ايران على سلم العالم وسكينته فإن منطقة الشرق الأوسط على صفيح ساخن، واستقرارها مطلب دولي كما هو قبل ذلك مطلب إسلامي .
وختم المؤتمر بيانه مطالباً دول التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب أن تكون هذه القضية في طليعة أجندة تحالفهم فهذا الإرهاب على مقدسات الإسلام لا يعدله إرهاب. كما عليهم أن يوضحوا أن صحيح الإسلام بريء من هذا العنصر الدخيل عليه إِنْ من خوارج القاعدة وداعش أو حلفائهم في مصلحة النكاية بالمسلمين وغيرهم بدافع من خرافاتهم وهم سدنة ايران ومصدري بلائها.
وشكر المؤتمرون الرعاية والحفاوة الكريمة من قبل المنظمين سائلين المولى جل وعلا أن يحفظ أمة الإسلام ويكفيها شر الأشرار وكيد الفجار وأن يصلح حال الإنسانية أجمع فإن المسلم مشعل خير للجميع.

المصدر : صحيفة المواطن

صحيفة المواطن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحباط محاولة سرقة مخفر للشرطة تحت الإنشاء غرب رفحاء