أخبار عاجلة
"المغناطيس".. جديد العلماء لاستعادة الذاكرة -
صور.. “سبت الجارة” الأسبوعي يكتسح أسواق القنفذة -
مارين لوبان تشيد بنتيجة استفتاء إيطاليا -
رئيس وزراء نيوزيلندا يعلن استقالته بشكل مفاجئ -

اخبار السعودية اليوم - «مهرجان الشارع الثقافي» بالرياض يختم نشاطاته.. غدا

يبدو أن أمانة مدينة الرياض، ارتأت في شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز "التحلية"، مكانا مناسبا لجذب العائلات والشباب، فهو المكان الأكثر شهرة في العاصمة السعودية، ويرتاده الناس معظم أوقات العام.

وحسناً فعلت الأمانة باختيار الشارع، فهو بالنسبة للكثيرين يعتبر "شانزليزيه الرياض"، لما يضمه من مقاهٍ ومطاعم عالمية ومتاجر متنوعة تحوي في معظمها أسماء "ماركات" عالمية. وليس بمستغرب أن يتم اختيار "مهرجان الشارع الثقافي" في هذا الشارع الحيوي، والذي يقع في العليا؛ قلب العاصمة.

وحظي المهرجان بإقبال كبير من رواد الشارع، لا سيما وأنها فكرة جديدة لم يعتادوا عليها من قبل، فهو مهرجان يطلعهم على بعض من الماضي وشيء من التاريخ العربي والإسلامي، فضلا عن فعاليات متنوعة تميل في معظمها إلى الجانب التوعوي، كالتحذير من بعض الأمراض النفسية وكيفية التعامل معها، وضرورة فحص الأسنان، وغيرها من البرامج الموجهة للصحة.

في منتصف "الشارع الثقافي"، يقف رجل "ستيني" بمشلحه و"عقاله" القديم "العصابة" يلتقط الصور مع الزوار، مرحبا بهم في مجلسه الذي صمم وفق الطراز القديم لمساكن نجد، حيث يتجاذب أطراف الحدث معهم بصوت عال، وبالميكروفون أحيانا ليحكوا قصصا قديمة مع سرد مصادرها وشواهدها، وبخاصة ما يتعلق بالرياض وما حواليها.

وما بين ركن وآخر، تواجه شاشات التلفزيون العملاقة، التي تعطي صورا للأبطال الشهداء من الجنود البواسل ممن ذادوا عن الحد الجنوبي، أو ممن قضوا نحبهم في العمليات الإرهابية، حيث تقدم صوراً جميلة ومنوعة تثبت وتؤكد عدم نسيانهم والدعاء لهم بالرحمة والمغفرة على ما قدموه لبلادهم.

وظن بعض الحضور أن مسمى "الشارع الثقافي" للوهلة الأولى، أنه معرض للكتب على غرار المعارض السنوية، إلا أن الواقع مختلف وقدم الثقافة بصور متعددة أهمها: شخصيات وضعت لتجسد بعض العلماء المسلمين الذين برعوا في تخصصات معينة، حيث تقوم هذه الشخصيات بتقمص الشخصيات باللباس واللغة وتقدم تعريفا بإبداعات كل عالم، منهم جابر بن حيان، وأبو بكر الرازي وغيرهما.

ومن الفعاليات الثقافية: القراءة والفن والرسم والنحت وفنون الشوارع والعروض الشعبية، وبحضور متخصصين وفنانين لتلك الفنون، وهناك ركن الرسم على الرمل، والركن العلمي، وركن صحتك، والركن الشعبي، وركن ثقافة الوقت، وركن استديو الرياضة، وركن الثقافة المرورية. من الساعة ٤،٣٠ عصراً وحتى ١١مساءً.

وساهم اعتدال الجو، في زيادة أعداد الزوار.. علما بأن المهرجان يختتم مساء يوم غد الأربعاء.

image 0

image 1

image 2

المصدر : جريدة الرياض www.alriyadh.com

جريدة الرياض

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إحباط محاولة سرقة مخفر للشرطة تحت الإنشاء غرب رفحاء