Propellerads

«التعاون الإسلامي»: الرئيس الأمريكي يخوض حرباً ضد اللاجئين المسلمين

صحيفة تواصل 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصل – وكالات:

أدانت الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان، التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، اليوم قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بخصوص اللاجئين ومسافري بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة.

وأشارت الهيئة، في بيان، إلى انزعاجها “من إعلان الإدارة الأمريكية أنها ستمنح الأولوية للمسيحيين الذين يعانون من الاضطهاد الديني، عندما تستأنف قبول اللاجئين في المستقبل”.

وذكّر البيان أن “مبدأ عدم الإعادة القسرية يمثل أحد الجوانب الرئيسية للقانون الدولي للاجئين، فيما يتعلق بحماية اللاجئين من إعادتهم أو طردهم إلى الأماكن التي مثلت تهديداً لحياتهم أو لحرياتهم، وهو من المبادئ الراسخة في القانون العرفي، فضلا عن القانون الدولي لحقوق الإنسان والقوانين الإنسانية”.

وتابع أن “اتفاقية عام 1951 المتعلقة بوضع اللاجئين، والمادة 14 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة 22 (7) من الاتفاقية الأمريكية لحقوق الإنسان، والمادة 27 من الإعلان الأمريكي لحقوق وواجبات الإنسان، تتضمن توجيهات وافرة بهذا الشأن”.

وأشار إلى أنه “وفقاً لذلك، يُتوقع من الدول التي تلتزم بالقانون، والدول المحبة للسلام، بما في ذلك الولايات المتحدة، أن تستقبل اللاجئين الهاربين من الحرب والقمع والاضطهاد، لضمان حقهم في الحياة والأمن والحماية دون أي تمييز على أساس العرق أو الدين أو الأصل”.

وأكدت الهيئة أن “سياسات الهجرة التمييزية التي تستبعد المسلمين بشكل مباشر أو غير مباشر (..) تنتهك حقوق الإنسان الأساسية ما يجعلها بالتالي غير قانونية”.

المصدر : صحيفة تواصل twasul .info

صحيفة تواصل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق