أخبار عاجلة
رياضة بوتين وسياسة ترامب -
«أزمة مالهاش لازمة» -
تآلف دعم مصر بين الحزب أو اللاحزب -
انتو بتعملوا فينا كده ليه؟ -
«عاوزين سيلفى»! -
قمة البحرين وطريق المستقبل -
التاريخ ليس ملكًا لأحد! -
على هامش معركة التشريعات الإعلامية -

بعد شفاينشتايغر، وين روني ضحية مورينيو القادمة؟

0,,35947502_4,00.jpgهل بات وين روني الضحية القادمة لجوزيه مورينيو بعد إبعاده من قائمة اللاعبين الأساسيين في مانشستر يونايتد؟ مورينيو يؤكد على تشبثه بقائد الفريق، إلا أن تقارير صحفية تحدثت عن مغادرة وشيكة لروني وعن عرض من الصين أيضا.حسب تصريحات مدرب فريق مانشستر يونايتد لكرة القدم جوزيه مورينيو، فإن المهاجم وين روني سيحتفظ بشارة قيادة "الشياطين الحمر"، حتى وإن كان لا يلعب في الوقت الراهن كلاعب أساسي. ويشدد المدرب البرتغالي بوضوح على أن "وين قائد مهم، ولا علاقة لذلك بالمشاركة المبارة أو عدم ذلك. إنه قائدي، وقائد النادي وقائد اللاعبين".

يذكر أن وين روني ليس القائد الوحيد لمانشسنر يونايتد، فهذه المهمة يتقاسمها مع مايكل كاريك وزلاتان إبراهيموفيتش الذي منح شارة القيادة مؤخرا في حال غياب روني وكاريك.

وتطرق جوزيه مورينيو في حديثه لوسائل الإعلام عن مدى الصعوبة التي يواجهها قائد الفريق، مؤكدا أن روني يحظى بـ"احترام ودعم الجميع". وأكد المدرب أنه يقوم أيضا بمهام القيادة حتى وإن لم يكن أساسيا في الوقت الحالي، "فهو يحمّس باقي اللاعبين ويتحدث إليهم، كما أنه سيحرز في المستقبل أهدافا لصالحنا، وسيكافح من أجل ذلك وأنا متأكد مما أقول".

مغادرة مرتقبة؟

غير أن ما يتردد حاليا بين أروقة نادي مانشستر يونايتد وتتناقله الصحافة البريطانية يشير تماما إلى عكس تصريحات مورينيو. إذ يسود الاعتقاد حاليا في أولد ترافورد، معقل "الشياطين الحمر"، بأن وين روني سيكون الضحية القادمة لمورينيو، الذي – كما هو معروف – يتخلى عن أي لاعب غير مقتنع به حتى ولو كان من الأسماء الرنانة، فهو تخلى بسهولة شديدة عن بطل العالم، الألماني باستيان شفاينشتايغر تماما، وأزاحه من قائمة لاعبي الفريق الأول، لينتقل نجم بايرن ميونيخ السابق بعد ذلك للعب في صفوف الفريق الرديف.

في آخر مباراة الدوري التي خاضها الفريق (المرحلة السابعة) وتعادل فيها يونايتد مع ستوك سيتي (1-1) انتظر روني طويلا حتى الدقيقة 67 لتعويض ماتا. وفي المرحلة قبلها، حين فاز "الشياطين الحمر" بأربعة أهداف مقابل هدف يتيم لصالح المدافع عن اللقب، غاب النجم الانكليزي تماما عن اللقاء. ولسوء حظ روني الذي قدم مؤخرا سلسلة عروض متواضعة، فإن نتيجة هذه المباراة هي التي دعمت بالذات صحة قرار المدرب، لأن غيابه ساهم في منح الوافد الجديد بول بوغبا مساحة أكبر ليسجل أول أهدافه مع يونايتد في الدقيقة 44، وذلك قبل مساهمته في صنع الهدف الثاني للفريق الذي أحرزه خوان ماتا في الدقيقة 37. كما غاب روني أيضا عن مباراة زوريا لوهانسك الأوكراني في الدوري الأوروبي.

عرض من الصين

البعض يرى أن هذه المعطيات تشكل بداية لإزاحة روني من حسابات إعادة هيكلة يونايتد، وبالتالي كخطوة أولى لإنهاء التعاقد معه. ومن هذا المنطلق، سارع رئيس قسم التسويق في النادي الصيني لي جيونغن، إلى مغازلة النجم الانكليزي وإرسال عرض باتجاه يونايتد، وذلك في تصريحات جاء فيها بأن "روني نجم كبير في الصين، وفي حال إن قرر اللعب في الدوري المحلي الممتاز، فإن ذلك سيزيد من اهتمام العالم بهذا الدوري. ومقارنة بروني فإن كريستيانو رونالدو وميسي هما اللاعبان الأكثر شعبية في الصين".
german-talk-radio1.png

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق البلتاجي ردًا على طلب الزمالك بعزله :«اللى بيديني حاجه ياخدها»
التالى الطلائع يفوز على النصر للتعدين 2/صفر في ختام الجولة 13 من الدوري