التليفزيون : التعامل في منح شارة البث للقنوات المصرية يختلف عن الأجنبية

التليفزيون : التعامل في منح شارة البث للقنوات المصرية يختلف عن الأجنبية
التليفزيون : التعامل في منح شارة البث للقنوات المصرية يختلف عن الأجنبية

بعد الجدل الذي دار عقب بيع حقوق بث دوري القسم الثاني ودخول بعض الأنديه والقنوات الفضائيه في صراع مع اتحاد الكره وإتحاد الإذاعة والتليفزيون بسبب أحقية منح شارة البث المملوكة للتليفزيون المصري تحدثنا مع هشام رشاد نائب رئيس التليفزيون للبرامج الرياضية عن اللغط الدائر حول البث الفضائي ولمن سيمنح شارة البث للمشتري من اتحاد الكرة أم من الأنديه كونه صاحب الحق الأصيل في ذلك.

وفي البداية طمأن رشاد جماهير الكرة المصرية علي إمكانيات إتحاد الإذاعة والتليفزيون من معدات وإمكانيات فنية حيث يمتلك تسع وحدات اذاعه خارجيه ثمن الوحده "20" مليون جنيه ومجموعة عمل من المراسلين والمعلقين جميعهم علي قدر المسؤلية الملقاه علي عاتقهم للخروج بالمباريات والبطولات في أحسن صوره تليق بالمشاهد المصري .

وعن حقوق البث التليفزيوني أكد رشاد أن التليفزيون سيمنح شارة بث مباريات دوري القسم الثاني للشركة التي رست عليها مزايدة إتحاد الكرة مؤكداً أنه ليس له علاقة ببيع الأندية لبعض القنوات وأنه سيتعامل من خلال الطرق القانونية منوهاً أن سعر الشارة للقنوات المصرية يختلف عن القنوات الأجنبية حيث تبلغ قيمتها "4000" دولار للقنوات المصرية و "5000" دولار للقنوات الأجنبية.

واتهم رشاد إحدي القنوات الفضائيه بسرقة بث مباريات كأس كرة السله التي أقيمت في الإسماعيلية وأكد أنه تم رفع الأمر المسؤلين في الإتحاد لإتخاذ كافة الإجراءات القانونيه تجاه تلك القناه للحفاظ علي حقوق التليفزيون وحفاظآ علي المال العام حيث أن التفريط في تلك الحقوق سيعرض البعض لعقوبات كبيرة حيث أنه تمت محاكمة أنس الفقي وزير الإعلام الأسبق بسبب تفريط في حقوق بث بعض المباريات مجاناً

واختتم رشاد تصريحاته بأن أي بطوله علي أرض مصر للإتحاد الحق الأصيل في بثها.

 

المصدر : بوابة الوفد

الوفد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين