أخبار عاجلة
الأهلي يختتم استعدادته لمباراة سموحة الأربعاء -
المبعوث الأمريكي الخاص للسودان يغادر القاهرة -

أوزيل وغوندوغان يرفعان نجم الكرة الألمانية في دوري الأبطال

02b7fb2c6c.jpgشهدت مباريات الجولة الرابعة من منافسات دوري الأبطال تألقا غير مسبوق للكرة الألمانية عبر الدوليين أوزيل وغوندوغان، الأول بات يلقب في فريقه أرسنال بمارادونا الجديد والثاني تمكن مع مان سيتي من كسر شوكة ميسي وفريقه.اتسمت منافسات الجولة الرابعة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مساء الثلاثاء (الأول من فبراير/ تشرين الثاني 2016)، بتألق جديد لبطلي العالم، الدوليين الألمانيين مسعود أوزيل وإيلكاي غوندوغان.

مسعود أوزيل، مايسترو خط وسط المنتخب الألماني، أهدى فريقه، فريق أرسنال الانكليزي هدف فوز رائع على حساب لودوغورتس البلغاري العنيد، لينهي الفريق الانكليزي المباراة بثلاثة أهداف بعد أن كان متأخرا بهدفين ضامنا بذلك التأهل للدور 16 من المسابقة الأوروبية، قبل جولتين على نهاية دور المجموعات.

الهدف الأول لأرسنال صنعه قبل ذلك غرانيت تشاكا (20)، وبعد هدف التعادل للفرنسي غيرو يسجل أوزيل واحدا من أجمل الأهداف في عالم كرة القدم. وتلقى أوزيل الكرة في منتصف ملعب لودوغورتس، حيث رفعها من فوق الحارس المتقدم بوريان قبل أن يتجاوز اثنين من المدافعين ويسجل بهدوء في الشباك الخالية.

صحيفة ماركا الإسبانية قارنت بين هذا الهدف وهدف أسطورة الكرة الأرجنتينية دييغو مارادونا في شباك منتخب انكلترا عام 1986، موضحة أنه "تحفة فنية رائعة، وكأنه هدف من مارادونا".

أما صحيفة "تلغراف" فكتبت: "كانت حركة رائعة من أوزيل، يمكن مشاهدتها طوال اليوم… إنه هدف مثير لواحد من أكثر اللاعبين موهبة ممن حملوا قميص أرسنال الانكليزي".

الدولي إلكاي غوندوغان بدوره أخذ نصيبه من التألق في مباراة اتسمت بقيمة اعتبارية لمانشستر سيتي الانكليزي، يستطيع بها المدرب الحالي لسيتي والسابق لبرشلونة، بيب غوارديولا رد الاعتبار لنفسه أمام فريقه القديم بالفوز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وذلك بعد خسارة موجعة تكبدها أمام ميسي ورفاقه بلغت رباعية نظيفة قبل أسبوعين.

وكان لغوندوغان الفضل الكبير في فوز مانشستر سيتي بإحرازه هدفين، ليحافظ الفريق أيضا على سجل خالٍ من الهزائم على ملعبه في 13 مباراة.

وقد تمكن ساحر كرة القدم هذا من معادلة الكفة في الدقيقة 39 بعد هدف التقدم لميسي الذي رفع بدوره رصيده الشخصي من الأهداف إلى 90 هدفا في 100 مباراة في دوري الأبطال.

وبعد أن تقدم سيتي بهدف من ضربة حرة للبلجيكي كيفن دي بروينه لعبها قوية فوق رأس الحارس الألماني مارك-اندريه تير ستيغن (51)، عاود غوندوغان الكرّة بعد أن ارتدت إليه الكرة من جسم اغويرو فأطلقها من مسافة قريبة طلقة صاروخية في المرمى شبه الخالي في الدقيقة (74).

وسبق لنجم دورتموند السابق أن أحرز أيضا هدفين في مرمى وست بروميتش ألبيون وصنع آخرا في مباراة أنهاها مانشستر سيتي لصالحه بأربعة أهداف نظيفة ضمن مباريات المرحلة العاشرة والأخيرة من منافسات الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
german-talk-radio1.png

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين