دورتموند يلحق بركب المتأهلين.. وليجيا يجبر الريـال على التعادل في مباراة مثيرة

المصرى اليوم 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

حجز بروسيا دورتموند الألماني مقعده في دور الـ16 لدوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم إثر تغلبه على ضيفه سبورتنج لشبونة البرتغالي بهدف نظيف، في الوقت الذي فرض فيه ليجيا وارسو البولندي التعادل على ريـال مدريد الإسباني بنتيجة «3-3» بعدما كان متأخرا بثنائية نظيفة، وذلك ضمن مباريات الجولة الرابعة للمجموعة السادسة مساء الأربعاء.
وعلى ملعبه «سيجنال إيدونا بارك» قطع بروسيا دورتموند بطاقة العبور لدور الـ16 إثر تغلبه على سبورتنج لشبونة البرتغالي بهدف نظيف.
يدين «أسود الفستفاليا» بالفضل في هذا الانتصار لمهاجمه الكولومبي أدريان راموس صاحب الهدف الوحيد في الدقيقة 12 من بداية اللقاء.
وجاء الهدف إثر تمريرة عرضية من الرواق الأيمن من ماتياس جينتير ارتقى لها المهاجم الكولومبي فوق الجميع وحولها برأسه في الشباك.
وبهذا الفوز رفع بوروسيا رصيده للنقطة الـ10 يحلق بها في صدارة ترتيب المجموعة منفردا ويعلن رسميا تأهله للدور التالي، في المقابل تجمد رصيد «أسود» لشبونة عند 3 نقاط في المركز الثالث.
وفي المباراة الأخرى بالمجموعة التي أقيمت خلف الأبواب المغلقة، فقد ريـال مدريد الإسباني نقطتين ثمينتين بعدما أجبر على التعادل الإيجابي أمام ليجيا وارسو البولندي بثلاثة أهداف لمثلها، بعدما كان متقدما بهدفين نظيفين على ملعب «الجيش البولندي».
افتتح الفريق الملكي باب التسجيل سريعا وبعد 55 ثانية عبر الويلزي جاريث بيل، ليصبح الهدف الأسرع للفريق في تاريخ مشاركاته بدوري الأبطال، قبل أن يعزز الفرنسي كريم بنزيمة التقدم بالهدف الثاني في الدقيقة 35.
إلا أن أصحاب الأرض انتفضوا وأحرزوا ثلاثة أهداف بدأت أولا عبر فاديس أودغيغا أوفوي قبل نهاية الشوط بخمس دقائق، ثم هدف التعادل في الدقيقة 58 من الشوط الثاني بأقدام ميروسلاف رادوفيتش.
وكاد الفريق البولندي أن يضع فريق الفرنسي زين الدين زيدان في وضع محرج للغاية بعدما أحرز الهدف الثالث في الدقيقة 83 عبر ثيبول مولين بتسديدة مقوسة من خارج المنطقة سكنت الشباك.
إلا أن الكرواتي ماتيو كوفاسيتش حفظ ماء وجه الملكيين بهدف التعادل بعدها بدقيقتين بتسديدة من داخل المنطقة في أقصى الزاوية اليمنى.
وجاء الهدف الأول للميرينجي بتسديدة صاروخية بأقدام جاريث بيل لم يرها أحد إلا وهي تعامق الشباك، ثم افتتح بنزيمة باكورة أهدافه مع الفريق في البطولة القارية هذا الموسم بتسديدة من داخل المنطقة إثر تمريرة من المتألق بيل.
وأحيا أودغيغا أوفوي آمال فريقه بالهدف الأول من تسديدة قوية من خارج المنطقة ارتطمت بالقائم الأيمن لكيلور نافاس وسكنت الشباك، قبل أن يعقد رادوفيتش موقف الريـال بهدف التعادل إثر تسديدة من خارج المنطقة أخطأ نافاس في التعامل معها لتسكن الشباك.
وبهذا التعادل يحافظ الميرينجي على موقعه في المركز الثاني بثمان نقاط ولكن يتأجل إعلان تأهله رسميا لدور الـ16 إلى الجولة المقبلة.
وسيستضيف الفريق الملكي نظيره الألماني على ملعب «سانتياجو برنابيو» في مباراة تحديد الصدارة يوم 6 من الشهر المقبل، في الوقت الذي سيحل فيه الفريق البرتغالي ضيفا على ليجيا وارسو في نفس اليوم.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق