أخبار عاجلة
السبهان: قادة الخليج يواكبون الحدث والمسؤولية -

هل يحصل رمضان صبحي على فرصة الظهور أساسيًا أمام ويستهام؟

هل يحصل رمضان صبحي على فرصة الظهور أساسيًا أمام ويستهام؟
هل يحصل رمضان صبحي على فرصة الظهور أساسيًا أمام ويستهام؟

تنطلق اليوم في تمام الساعة الخامسة مساءً بتوقيت القاهرة، 4 مباريات من ضمن الجولة 11 للبريميرليج، والتي ستشهد 5 مواجهات على مدار اليوم «50% من الجولة»، ما بين فرق القمة والقاع.

الترتيب الحالي لجدول المسابقة، يشهد تقارب كبير في مناطق القمة. 3 فرق متصدرة للترتيب حاليًا بنفس رصيد النقاط «23 نقطة»، ولا يفرق بينهم سوى فارق الأهداف «مانشستر سيتي، أرسنال وليفربول»، بينما يأتي تشيلسي خلفهم بفارق نقطة «22 نقطة»، ومن بعدهم توتنهام برصيد 20 نقطة.
بينما تبدو الأمور في منطقة القاع مظلمة تمامًا لفريق سندرلاند الذي يجد نفسه وحيدًا برصيد نقطتين، واقرب الفرق له هو فريق سوانزي برصيد «5 نقاط»، ثم هال سيتي برصيد 7 نقاط، لتشكل هذه الفرق حاليًا مثلث الهبوط، مع تواجد 3 فرق أخرى ضمن نطاق مناطق الخطورة وجميعهم بنفس رصيد النقاط «10» وهم ويست هام، ويست بروميتش وميدلسبره.

الكثير من الأحداث منتظرة في هذه الجولة، ومن خلال السياق التالي سنستعرض أبرز 5 أشياء منتظرة من مباريات السبت للجولة الـ11من للبريميرليج.

هل يحصل رمضان صبحي على فرصة الظهور أساسيًا؟

مع غياب ماركو أرناتوفيتش بداعي الإيقاف، وإصابة شيردان شاكيري وعدم إكتمال لياقته، تبدو فرصة لاعب الوسط المهاجم، المصري رمضان صبحي كبيرة جدًا للمشاركة أساسيًا في مباراة اليوم مع فريقه ستوك سيتي ضد ويستهام يونايتد، والتي ستقام على الملعب الأوليمبي، معقل ويستهام الجديد.

منذ بداية الموسم ورمضان لم يحظ بالمشاركة أساسيًا إلا في بطولة كأس الرابطة، وشارك المصري كبديل ولدقائق معدودة في بداية الموسم من البريميرليج قبل أن يستبعد من قائمة الفريق في الفترة الأخيرة، لكنه عاد في المباراة الأخيرة وجلس على مقاعد البدلاء، وتشاء الظروف أن يُصاب الجناح السويسري شاكيري ويدخل رمضان بدلًا منه ضد سوانزي سيتي، ويتألق اللاعب المصري ويتسبب في الهدف الثاني الذي فتح طريق الفوز لفريقه بنهاية المباراة.

رمضان لديه فرصة كبيرة لإبهار مدربه وجماهير الفريق، وإثبات قدراته الفنية العالية، وخصم اليوم ليس بالسهل ولذلك تألق رمضان سيكون رسالة كبيرة لمدربه لإثبات جدارته وأحقيته بالمشاركة اساسيًا.

هل ينهي جاك رودويل رقمه السلبي؟

منذ أن ضم سندرلاند، لاعب الوسط الإنجليزي جاك رودويل في صيف 2014 من صفوف مانشستر سيتي، والفريق لا يعرف طعم الفوز مع مشاركة اللاعب بشكل أساسي في 33 مباراة على التوالي في البريميرليج.

سندرلاند بشكل عام يقدم موسم كارثي في الوقت الحالي، والفريق لم يفز بأي مباراة بعد مرور 10 جولات مكتفيًا بنقطتين من تعادلين و8 هزائم.
القطط السوداء «شهرة الفريق» سيحلون ضيوفًا على فريق بورنموث الذي لم يهزم على ملعبه سوى في مباراة وحيدة في بداية الموسم «ضد مانشستر يونايتد» واستقبل 3 أهداف فقط في معقله «فيتالتي ستاديوم»، وستكون الأمور في غاية الصعوبة على الفريق الشمالي الإنجليزي الذي يقدم اوراق اعتماده بقوة للهبوط بنهاية هذا الموسم.

كريستال بالاس وأزمة شباكه المخترقة

منذ بداية الموسم الحالي، ولا يوجد سوى فريقين فقط اللذين فشلا في الحفاظ على نظافة شباكهما كريستال بالاس وسندرلاند
كريستال بالاس في عام 2016 لا يعيش أفضل حالاته، فهو أكثر فرق البريميرليج على مدار العام تلقيًا للهزيمة «17»، والفريق لديه اليوم مباراة أمام خصم قوي على ملعبه، وهو فريق بيرنلي الذي يمتلك أفضل حارس في البطولة قياسًا بالإحصائيات «توم هيتون قام بـ57 تصدي طوال هذا الموسم، أكثر بـ21 من اقرب منافسيه من حراس مرمى باقي فرق البريميرليج هذا الموسم.

هل يكرر كارانكا ما قدمه في ملعب الإمارات؟

يستضيف اليوم متصدر الترتيب، فريق مانشستر سيتي، فريق ميدلسبره الذي يحتل المركز الـ15.

ميدلسبره تحسن كثيرًا في آخر جولتين، فحقق الفوز لأول مرة بعد 8 جولات بدون النجاح في ذلك، لكن الأبرز كان نجاح الفريق في انتزاع نقطة من قلب ملعب الإمارات، معقل فريق أرسنال، في مباراة أجمع فيها الجميع على أن فريق البورو كان يستحق الخروج بالنقاط الثلاثة لولا براعة الحارس بيتر تشيك.

إيتور كارانكا، مدرب الفريق، يأمل في تكرار ذلك خلال مباراة اليوم التي ستقام على ملعب الاتحاد، والإسباني يعلم تمامًا قدرات مواطنه بيب جوارديولا، فقد سبق وان واجهه سابقًا في اسبانيا، لكن كارانكا وقتها كان مساعدًا للمدرب جوزيه مورينيو في ريال مدريد.

هل يوقف كومان «3-4-3» كونتي؟

ختام مباريات اليوم سيجمع بين تشيلسي «الرابع برصيد 22 نقطة» وإيفرتون «السادس برصيد 18 نقطة» في مباراة قوية تجمع بين طرفين مميزين في هذا الموسم.

تشيلسي ومنذ لجوء المدرب كونتي لطريق لعب 3-4-3، والفريق يسير بشكل مباشر ناحية القمة، 4 انتصارات متتالية، لم يتلقى أي هدف في آخر 4 مباريات، وسجل خلالها 11 هدف وأسقط فرق قوية بحجم مانشستر يونايتد، ليستر سيتي وساوثهامبتون.

ضيفه الليلة سيكون إيفرتون بقيادة الهولندي المحنك رونالد كزمان الذي يجيد دائمًا التعامل في المواعيد الكبرى، وستكون مباراة الليلة اختبار كبير لطريقة لعب المدرب كونتي التي تسير بشكل رائع، وإنتصار اليوم على المدرب كومان سيعزز كثيرًا من ثقة الفريق ونجاح اسلوب اللعب المتبع في الفترة الأخيرة.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السعودية اليوم - هوساوي : مباراة الديربي ليس لها مقاييس
التالى سعد سمير: الهدف قد يأتي في الدقيقة الأولى أو الاخيرة.. والمكسب أهم من الأداء