أخبار عاجلة

يوفنتوس يقهر عناد كييفو ويعزز صدارته للدوري الإيطالي وميلان يقفز للمركز الثاني

يوفنتوس يقهر عناد كييفو ويعزز صدارته للدوري الإيطالي وميلان يقفز للمركز الثاني
يوفنتوس يقهر عناد كييفو ويعزز صدارته للدوري الإيطالي وميلان يقفز للمركز الثاني

أنقذ لاعب الوسط البوسني ميراليم بيانيتش فريقه يوفنتوس من كمين مضيفه كييفو وقاده للفوز الثمين 2 / 1 الأحد في المرحلة الثانية عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم ليعزز فريق السيدة العجوز صدارته لجدول المسابقة.

وشهدت نفس المرحلة اليوم أيضاً فوز ميلان على مضيفه باليرمو 2 / 1 وأتالانتا على مضيفه ساسولو 3 / صفر وأمبولي على مضيفه بيسكارا 4 / صفر وتعادل جنوه مع أودينيزي 1 / 1 .

على استاد "مارك أنطونيو بينتجودي" في فيرونا ، أفلت يوفنتوس حامل اللقب من كمين مضيفه كييفو وانتزع فوزا ثمينا 2 / 1 عليه ليعزز يوفنتوس صدارته لجدول المسابقة رافعا رصيده إلى 30 نقطة من 12 مباراة بفارق خمس نقاط أمام ميلان وسبع نقاط أمام روما صاحب المركز الثالث والذي يستضيف بولونيا في ختام مباريات المرحلة اليوم.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم تقدم يوفنتوس بهدف أحرزه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في الدقيقة 53 وتعادل البديل سيرجيو بيليسير لفريق كييفو من ضربة جزاء في الدقيقة 66 .

ولكن بيانيتش سجل هدف الفوز الثمين ليوفنتوس في الدقيقة 75 بتسديدة رائعة من ضربة حرة.

وتلقى يوفنتوس صدمة مبكرة للغاية حيث أصيب لاعبه أندريا بارزالي في الدقيقة الثانية اثر التحام مع أحد لاعبي كييفو وفشلت محاولات علاجه.

وأجرى يوفنتوس تغييرا اضطراريا بنزول ليوناردو بونوتشي بدلا من بارزالي الذي غادر الملعب على المحفة الطبية (النقالة) .

ولم يظهر كييفو أي رهبة في مواجهة فريق السيدة العجوز حيث تبادل الفريقان الهجمات بشكل منتظم منذ الدقيقة الأولى وإن افتقدت هجمات كل من الفريقين للفعالية المطلوبة في مواجهة الدفاع المتكتل للمنافس.

وعاند الحظ كييفو في الدقيقة 23 اثر ضربة ركنية وصلت منها الكرة أمام مرمى يوفنتوس ولكن نيكولاس سبولي لعبها برأسه إلى خارج المرمى.

ورد يوفنتوس بفرصة مماثلة في الدقيقة 26 اثر ضربة حرة لعبها ميراليم بيانيتش من الناحية اليسرى وقابلها أندرسون هيرنانيز بشربة رأس من وسط لاعبي الفريقين ولكنها ذهبت عاليا.

وأهدر الكرواتي ماريو ماندزوكيتش فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم ليوفنتوس في الدقيقة 28 اثر تمريرة طولية وصلت منها الكرة إليه خلف دفاع كييفو ثم راوغ اللاعب الدفاع العائد سريعا بمهارة فائقة لينفرد بالحارس لكنه سدد الكرة فوق العارضة.

كما عاند الحظ المهاجم الكرواتي بعدها بثوان اثر تمريرة طولية حاول تسديدها تحت ضغط الدفاع ولكنه حول الكرة ضعيفة في يد الحارس.

ونال داريو داينيللي لاعب كييفو إنذارا للخشونة مع ستيفان ليشتشتاينر نجم يوفنتوس.

ولم يختلف الأداء في الربع ساعة الأخير من الشوط الأول حيث واصل الفريقان محاولاتهما لهجومية ولكن التفوق الحقيقي كان لدفاع الفريقين الذي تصدى لهذه المحاولات التي افتقدت الفعالية والدقة المطلوبة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

واستأنف الفريقان المباراة بهجوم مكثف من كييفو في بداية الشوط الثاني حيث شكل إزعاجا مستمرا لدفاع السيدة العجوز.

ولكن مناوشات ماندزوكيتش وضعت حامل اللقب في المقدمة بهدف مباغت في الدقيقة 53 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة مرر منها خوان كوادرادو كرة بينية ماكرة ليتسلم المهاجم الكرواتي الكرة خلف مدافعي كييفو حيث هيأها لنفسه بهدوء وسددها زاحفة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس الذي تقدم لملاقاته ولكن الكرة تهادت إلى داخل المرمى.

وواصل الفريقان محاولاتهما الهجومية في الدقائق التالية وأهدر الأرجنتيني جونزالو هيجوين فرصة ذهبية لتسجيل هدف الاطمئنان ليوفنتوس في الدقيقة 61 حيث أتاح له الحكم فرصة التقدم رغم جذب المدافع داينيللي له من قميص اللعب ليراوغ هيجوين حارس المرمى ولكنه سدد الكرة في قدم داينيللي لتخرج إلى ركنية لم تستغل جيدا.

وعاند الحظ لوكاس كاسترو لاعب كييفو في الدقيقة 64 اثر فرصة خطيرة للفريق سدد منها كاسترو الكرة من وسط منطقة الجزاء ولكن الحارس المخضرم جانلويجي بوفون تصدى لها برد فعل رائع.

ولكن الفرصة تجددت لأصحاب الأرض في الدقيقة التالية اثر هجمة سريعة وتمريرة بينية طولية رائعة تحرك لها البديل سيرجيو بيليسير خلف دفاع يوفنتوس لكنه تعرض للعرقلة من قبل ليشتشتاينر داخل منطقة الجزاء فلم يتردد الحكم في احتساب ضربة جزاء وإنذار مدافع يوفنتوس.

وسدد المخضرم بيليسير ضربة الجزاء بنفسه في زاوية صعبة للغاية على يسار بوفون ليكون هدف التعادل الثمين لأصحاب الأرض في الدقيقة 66 .

ولكن فرحة كييفو بالهدف لم تدم طويلا حيث سجل بيانيتش هدف التقدم ليوفنتوس في الدقيقة 75 .

وجاء الهدف من ضربة حرة احتسبت ليوفنتوس على حدود قوس منطقة الجزاء وسددها بيانيتش قوية رائعة على يسار الحارس يتيفانو سورينتينو الذي وقف ينظر للكرة وهي تخترق المرمى ولم يستطع أن يفعل لها شيئا.

وعاند الحظ يوفنتوس في أكثر من كرة في الدقائق الأخيرة من المباراة لكنه خرج من المباراة بثلاث نقاط ثمينة عززت صدارته للمسابقة.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين