أخبار عاجلة
أوكسفام: سكان اليمن يعيشون خطر جوع كارثي -

البرازيل تلقن الأرجنتين درساً وتخطو بثبات نحو «روسيا 2018»

البرازيل تلقن الأرجنتين درساً وتخطو بثبات نحو «روسيا 2018»
البرازيل تلقن الأرجنتين درساً وتخطو بثبات نحو «روسيا 2018»

لقن المنتخب البرازيلى لكرة القدم غريمه التقليدى الأرجنتينى درسا فى فنون اللعبة وألحق به خسارة قاسية قوامها ثلاثة أهداف فى الجولة الحادية عشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

واحتفظت البرازيل بصدارة المجموعة برصيد 24 نقطة بفارق 7 نقاط عن آخر المتأهلين لخوض الملحق (صاحب المركز الخامس) لتخطو خطوة كبيرة نحو بلوغ النهائيات. فى المقابل، استمرت معاناة الأرجنتين التى تعرضت لخسارتها الثالثة منذ بداية التصفيات والثانية على التوالى، علما بأنها لم تذق طعم الفوز فى مبارياتها الأربع الأخيرة وتحتل المركز السادس برصيد 16 نقطة، متخلفة بفارق نقطة واحدة عن تشيلى صاحبة المركز الخامس.

على ملعب مينيراو فى مدينة بيلو هوريزونتى الذى كان شهد أقسى خسارة للبرازيل أمام ألمانيا فى نصف نهائى مونديال 2014 قبل سنتين، نسى منتخب السامبا ذيول تلك الخسارة التاريخية وحقق انتصارا كبيرا، ولافتا، على الأرجنتين بثلاثية نظيفة.

وواصلت كتيبة المدرب تيتى عروضها القوية منذ أن تولى الأخير المهمة خلفا لكارلوس دونغا فى يونيو الماضى، حيث فازت فى مبارياتها الخمس بإشرافه من دون أن تتلقى شباكها أى هدف.

وبعدها بدقيقتين وصلت الكرة إلى نيمار على الجهة اليسرى فمررها باتجاه فيليب كوتينيو الذى خدع بابلو زاباليتا وتخلص من مراقبة نيكولاس أوتامندى ليسير بها قبل أن يسددها فى الزاوية العليا بعيدا عن متناول الحارس سيرخيو روميرو.

وعندما كان الشوط الأول يلفظ أنفاسه الأخيرة، قام المهاجم البرازيلى الشاب غابرييل جيسوس بمجهود فردى رائع قبل أن يمرر كرة بينية رائعة باتجاه نيمار الذى انفرد بروميرو وسجل الهدف الثانى. ورفع نيمار رصيده من الأهداف الدولية إلى 50 هدفا فى 74 مباراة.

ولا شك أن نيمار البالغ من العمر 24 عاما قادر على تهديد الرقم القياسى المسجل باسم بيليه (77 هدفا فى 91 مباراة دولية).

وضغط المنتخب الأرجنتينى سعيا فى تقليص الفارق مطلع الشوط الثانى، لكن ميسى لم يحسن تسديد الكرة من ركلة حرة على مشارف المنطقة مرتين، ثم أضاع باولينيو هدفا، عندما راوغ الحارس وسدد باتجاه المرمى، لكن خافيير ماسكيرانو شتت الكرة قبل أن تجتاز الخط (55). لكن باولينيو عوض إثر معمعة داخل منطقة الأرجنتين بتسجيله الهدف الثالث بعدها بأربع دقائق.

من جانبه اعترف مدرب منتخب البرازيلى لكرة القدم تيتى بأنه لم يكن يتوقع أن يحقق فريقه نتيجة عريضة على نظيره الأرجنتينى فى تصفيات كأس العالم المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

وقال تيتى بعد فوز فريقه اللافت على الأرجنتين بثلاثية نظيفة: «لم نكن نتوقع هذه النتيجة، كنت أنتظر مباراة صعبة، لكن الأهم هو طريقة اللعب التى اعتمدناها. نحن بطبيعة الحال سعداء وراضون عن أدائنا من الناحية الهجومية».

فى المقابل، اعترف نجم منتخب الأرجنتين ليونيل ميسى بأن فريقه بلغ الحضيض لكنه واثق من قدرته على بلوغ النهائيات، وقال: «لقد بلغنا الحضيض لكننا ما زلنا أحياء، نحن مسؤولون عن الوضعية الكارثية التى نجد أنفسنا فيها».

وأضاف: «يتعين تغيير الكثير من الأمور فى مواجهة كولومبيا للفوز بها».

من جانبه، اعتبر ادجاردو باوتسا، مدرب الأرجنتين، أن فريقه لم يكن يستحق الخسارة بهذه النتيجة وقال: «من الصعب تقبل هذه الهزيمة، لا أعتقد أننا نستحق الخسارة بهذه النتيجة. كانت المباراة متكافئة جدا لكن نقطة التحول كانت مع الهدف الثانى».

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين