أخبار عاجلة
ضبط بقال أخفى 1100 كيلو سكر بشقته في دمياط -

المنتخب الإيطالي يستعد لمواجهة «الماكينات»

المنتخب الإيطالي يستعد لمواجهة «الماكينات»
المنتخب الإيطالي يستعد لمواجهة «الماكينات»

حصل المنتخب الإيطالي على قسط ضئيل من الراحة بعد فوزه الساحق على مضيفه ليشتنشتاين في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 وبدأ الفريق الاستعداد للمواجهة الودية القوية أمام ألمانيا الثلاثاء.

ويحتل الفريق الإيطالي المركز الثاني في جدول ترتيب المجموعة السابعة بفارق الأهداف بعد أسبانيا المتصدرة، في ظل الصراع بينهما على بطاقة التاهل المباشر إلى المونديال.

ويمتلك الفريقان الأسباني والإيطالي عشر نقاط ولكن الماتادور يتفوق بفارق الأهداف بعد فوزه على مقدونيا 4/ صفر حيث رفع الفريق رصيده من الأهداف إلى 15 مقابل هدف وحيد سكن شباكه فيما سجل الازوري 11 هدفا واهتزت شباكه أربع مرات.

وبعد فوز أسبانيا الكاسح على ليشتنشتاين 8/ صفر فإن المنتخب الإيطالي كان مطالبا بالفوز على الفريق ذاته بعدد أكبر من الأهداف.

وعانى منتخب ليشتنشتاين كثيرا في الشوط الأول ولكن الفريق الإيطالي فشل في الوصول إلى إيقاعه المعهود في الشوط الثاني وأهدر الكثير من الفرص المحققة قرب النهاية.

وقال المهاجم الإيطالي تشيرو ايموبيلي الذي سجل الهدف الثاني بعد أن افتتح اندريا بيلوتي التسجيل ثم سجل الهدف الرابع «تمكنا من تسجيل أربعة أهداف في الشوط الأول وكان بإمكاننا تسجيل المزيد في الشوط الثاني لكننا لم نتمتع بالصلابة الكافية أمام المرمى».

وأضاف «ولكن 4/ صفر نتيجة لا بأس بها، الشيء المهمة هو عدم الاستهانة بالخصم وعلينا أن ننطلق مجددا من هذه النقطة».

ايموبيلي مهاجم لاتسيو، كان يلعب بجوار بيلوتي الموسم الماضي في تورينو تحت قيادة مدرب المنتخب الإيطالي حاليا جيامبييرو فينتورا، ومن المتوقع أن يشكلا سويا الثنائي الهجومي للازوري.

وسجل بيلوتي البالغ من العمر 22 عاماً، ثلاثة أهداف خلال أربع مباريات للمنتخب الإيطالي، علما بأنه شارك مرتين فقط منذ البداية، كما سجل ثمانية أهداف لتورينو في الدوري المحلي، فيما سجل ايموبيلي البالغ من العمر 26 عاما، تسعة أهداف في الدوري وثلاثة أهداف في أخر مباراتين له مع الازوري.

وابدى المدرب جيانمبييرو فينتورا سعادته بالمباراة وأشاد بالأداء وحالة التركيز التي كان عليها فريقه.

وقال فينتورا «كنت سأقبل بمثل هذا الانتصار قبل المباراة، هدف خامس كان سيفتح الباب أمام المزيد، ولكن حقيقة أننا كنا نلعب بستة مهاجمين في الثواني الأخيرة يظهر أن الجميع كان يرغب في المساهمة في تسجيل المزيد من الأهداف».

ويصل المنتخب الألماني إلى ميلانو لخوض أخر مباراة له في 2016، ويسعى فينتورا لتجربة بعض اللاعبين في الدفاع في ظل إصابة اندريا بارتزالي وجورجيو كليليني، اللذين يشكلان مع ليوناردو بونوتشي وجيانلويجي بوفون عنصر الصلابة الدفاعية للفريق الإيطالي.

وسيحاول المنتخب الإيطالي تجنب الهزيمة للمرة الثالثة على التوالي أمام ألمانيا، للمرة الأولى، وذلك بعد خسارته في مباراة ودية أمام الماكينات 4/ 1 ثم الهزيمة بركلات الجزاء الترجيحية في دور الثمانية ليورو 2016.

ويعيش المنتخب الألماني بطل العالم مسيرة رائعة في تصفيات كأس العالم حيث يتصدر المجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة من أربع مباريات وسجل 16 هدفا بينما لم تهتز شباكه مطلقا.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين