أخبار عاجلة

نتائج مخيبة للعرب بتصفيات مونديال روسيا

نتائج مخيبة للعرب بتصفيات مونديال روسيا
نتائج مخيبة للعرب بتصفيات مونديال روسيا

مفاجآت كبيرة شهدها اليوم الثاني من الجولة الثانية بالتصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، بعدما سقط المنتخب الجزائرى أمام مضيفه نيجيريا بثلاثة أهداف مقابل هدف، ضمن المجموعة الثانية بالتصفيات، حيث فشل النسور الخضر في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالى بعد التعادل مع الكاميرون في الجولة الأولى، ما أضعف فرص بلد الشهداء في الوصول إلى المونديال الروسى، وعزز من فرص نسور نيجيريا الذين تصدروا المجموعة برصيد 6 نقاط.

وفى المباراة الثانية بالمجموعة سيطر التعادل الإيجابى بهدف لكل فريق على مواجهة الكاميرون صاحبة الأرض والمنتخب الزامبى، ليفشل الأسود في تحقيق الفوز الثانى للمباراة الثانية على التوالى ويقبعوا في المركز الثانى برصيد نقطتين وخلفهم زامبيا بنقطة واحدة، وفى المركز الأخير المنتخب الجزائرى بنقطة أيضا.

من جانبه، رفض البلجيكى جورج ليكينز، المدير الفنى للمنتخب الجزائرى، التسليم بخروج فريقه من المنافسة مبكرا على التأهل، وأكد أنه سيتمسك بالأمل حتى الرمق الأخير من التصفيات.

وأوضح ليكنز أن الأهداف التي سكنت مرماه في مواجهة نيجيريا كانت نتيجة أخطاء دفاعية، مشددا على أن فريقه لن يستسلم وسيصحح مساره في التصفيات خلال الجولات المقبلة.

وفى المجموعة الثالثة، فشل المنتخب المغربى في تحقيق الفوز بملعبه ووسط جماهيره على كوت ديفوار، ليواصل مسلسل تعادلاته في المجموعة بعد التعادل في الجولة الأولى أمام الجابون، ليقبع في المركز قبل الأخير برصيد نقطتين، في حين تصدر المنتخب الإيفوارى المجموعة برصيد 4 نقاط.

كما سيطر التعادل السلبى أيضا على مواجهة الجابون ومالى، ليحصل كل منهما على نقطة، وتحتل الجابون الوصافة بنقطتين، في حين قبعت مالى في المركز الأخير بنقطة واحدة.

بدوره برر الفرنسى هيرفى رينارد، المدير الفنى للمنتخب المغربى، تعادل أسود الأطلسى مع كوت ديفوار، مؤكدا أنه راض عن التعادل مع الفريق الإيفوارى، واصفه ببطل أفريقيا، وأن المنتخب المغربى قدم أقصى ما لديه خلال اللقاء.

وفاجأ رينارد الجمهور المغربى عقب المباراة، بقوله إنه لا يملك عصا سحرية لفعل المعجزات مع أسود الأطلسى، مشيرا إلى أن الفريق يحتاج الكثير من الوقت لتطوير أدائه وأنه لا يمكنه أن يفعل المستحيل في الوقت الحالى.

وأكد المدرب الفرنسى على بقاء حظوظ المنتخب المغربى في التأهل كما هي، واصفا المجموعة التي يلعبها بها بالمعقدة وأن الأمور لن تحسم إلا في الجولة الأخيرة.

وفى المجموعة الرابعة حقق المنتخب الجنوب أفريقى فوزا ثمينا على ضيفه السنغال بهدفين مقابل هدف، ليصعد إلى وصافة المجموعة برصيد 4 نقاط، بينما توقف رصيد أسود التيرانجا عند 3 نقاط في المركز الثالث.

وفى المباراة الثانية خطف منتخب بوركينا فاسو صدارة المجموعة بعد وصوله للنقطة الرابعة، عقب فوزه على مضيفه كاب فيردى أصحاب المركز الأخير دون نقاط، بهدفين نظيفين.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين