أخبار عاجلة

أحمد فيليكس: عشت أجمل أيام حياتي في الأهلي.. والأفضلية لمصر للصعود للمونديـال

أحمد فيليكس: عشت أجمل أيام حياتي في الأهلي.. والأفضلية لمصر للصعود للمونديـال
أحمد فيليكس: عشت أجمل أيام حياتي في الأهلي.. والأفضلية لمصر للصعود للمونديـال

زار الغاني أحمد فيليكس، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالأهلي السابق فرع الجزيرة، الثلاثاء.

وقال لاعب الفريق السابق في فترة التسعينات ، إنه سعيد للغاية بعودته للنادي مرة أخرى بعد غياب 15 عاماً، وذلك على هامش زيارته لمران الفريق بملعب مختار التتش، صباح الثلاثاء، مشيراً إلى أن الأهلي منحه الفرصة لإظهار موهبته للعالم.

وأضاف فيليكس، أنه حضر إلى الأهلي وهو في سن 16 عاماً، موضحاً أن الجميع داخل النادي عامله بصورة رائعة ومنحوه الفرصة كاملة كي يصبح نجماً للفريق وقضى فى النادى أجمل ايام حياته واسعدها على الإطلاق .

وأشار النجم الغاني إلى أنه حرص على زيارة الأهلي، خصوصا وأنه يتواجد في مصر منذ أيام، قائلاً: «لم يكن من المقبول أن أكون في مصر ولا أحضر لزيارة بيتي هنا وهو النادي الأهلي».

وأكد فيليكس، على سعادته برؤية بعض الأصدقاء الذين لعب معهم مثل سيد عبد الحفيظ وأحمد أيوب، مضيفاً أنه كان يعلم بأنهم ضمن الجهاز الفني للفريق وأن هذا الأمر يحدث في كل الأندية الكبيرة في العالم مثل برشلونة الذي يعتمد على أبناء النادي بعد إعتزالهم.

و أكد فيليكس، على سعادته أيضاً برؤية العمال والإداريين الذين تعامل معهم في فترة وجوده بالأهلي، مشيراً إلى أن هذه الذكريات ستبقى في ذاكرته إلى الأبد.

وكشف المهاجم الغاني عن أنه يتذكر جيدا الأيام التي قضاها في الأهلي، مضيفا أنه دائما ما يقول لأولاده أن هذا هو المكان الذي منحنا كل شيء، لافتا إلى أن نجلاه أشرف وهيثم ولدا في مصر ويتمنى أن يحضرا إلى هنا يوماً ما ليزورا النادي الأهلي.

وقال فيليكس، الذي يعمل حاليا مدربا لفريق ليبرتي بروفيشينالز في غانا: « أتمنى أن أتعاون مع النادي الأهلي في المستقبل، لو طلب مني الأهلي العمل ككشاف للاعبين أو كمدرب في قطاع ناشئيه سأكون سعيداً للغاية».

وأشار لاعب الأهلي الغاني إلى أنه حصل على الرخصة التدريبية A من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) ويمكنه التدريب في أي مكان.

وأكد لاعب الأهلي السابق لا يمكنه نسيان الأهداف التي سجلها مع النادي، وخاصة هدفه في مرمى الزمالك عام 1996 والذي ساهم في حسم الأهلي للقب الدوري وقتها، مشدداً على أن هذا الهدف هو أجمل وأغلى هدف سجله في حياته.

وأعرب فيليكس، عن سعادته للغاية بالطريقة التي استقبله بها المصريون، موضحاً أنه كان يتوقع بأنهم لن يتذكروه، لكنه وجد مقابلة بكل الحب والود.

وعن مباراة المنتخب الوطني المصري ونظيره الغاني بالجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، والتي فازت بها مصر بهدفين دون رد، قال فيليكس أن غانا قدمت مباراة مميزة أمام مصر لكن الفراعنة طبقوا خطة دفاعية محكمة ونجحوا في تسجيل هدفين، مضيفاً أنه ليس مهماً أن تلعب جيدًا ولكن المهم هو أن تحقق الفوز.

وقال فيليكس، في نهاية تصريحاته أن فرصة غانا لم تنته بعد في تصفيات كأس العالم لكن الأفضلية الآن لمصر، مضيفاَ أن الكرة الآن في ملعب مصر ولو فقدت التأهل سيكون خطأ من المصريين أنفسهم.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين