أخبار عاجلة
المطلق يكشف حقيقة فتوى الاحتفال بالمولد النبوي -
40 % انخفاضاً متوقعاً لإيجارات الشقق السكنية بجدة -
21 % من محافظ الأسهم المحلية تملكها سيدات أعمال -

تحليل.. تغيير «محوري» يُنقذ الأهلي من دوامة الثلث الأخير

حقق النادي الأهلي فوزًا مستحقًا على طلائع الجيش بثلاثية نظيفة، في إطار الجولة العاشرة من عمر المسابقة.

المباراة في المجمل شهدت سيطرة تامة للنادي الأهلي، وسط إهدار ركلة جزاء لطلائع الجيش في الشوط الأول، وسجل الأهلي ثلاثة أهداف في عشرة دقائق بعد معاناة 73 دقيقة.

بدأ النادي الأهلي المباراة برسم تكتيكي معتاد 4-2-3-1، قابله طلائع الجيش 4-3-2-1 «شجرة الكريسماس»


- أجري الأهلي تغييرًا اضطراريًا في الدقيقة 11 لإصابة عمرو السولية في العضلة الخلفية ونزول محمد هاني، توقع الجميع أن يلعب هاني في الناحية اليمني على أن يدخل أحمد فتحي في قلب الملعب كلاعب ارتكاز، ولكن هذا لم يحدث ولعب "هاني" في وسط الملعب ولم يضف شيئًا في الناحية الدفاعية أو الناحية الهجومية، وهو ما عدّله "البدري" مرة أخرى في الدقيقة 35، برجوع محمد هاني للناحية اليمني ودخول أحمد فتحي للعمق.

- منذ بداية المباراة واجه الأهلي سهولة تامة في نصف ملعب طلائع الجيش، ومرر العديد من التمريرات السلبية "الأهلي لعب تمريرات أكثر من ضعف تمريرات طلائع الجيش"، ووصل في العديد من المرات بسهولة إلى الثلث الأخير للجيش، ولكن الرعونة كانت سببًا في ضياع العديد من الكرات سواء كان بتمريرات أخيرة خاطئة أو من تسديدات دون تركيز بعيدة عن المرمى، أو من عدم التمرير للزملاء المتواجدون في مراكز أفضل.

على سبيل المثال كرة أجاي الضائعة التي شتتها الدفاع، شهدت 4 لاعبين من الأهلي مقابل 10 لاعبين من طلائع الجيش، وشكّلت الكرة خطورة على مرمى الجيش، وكرة مؤمن زكريا التي سددها برعونة، وكان من الممكن أن يمررها، وكرة لعبدالله السعيد لم يمررها لأجاي وسددها برعونة شديدة.



- على الرغم من عدم ظهور فريق طلائع الجيش بمظهر قوي من الناحية الهجومية، تمكن محمد أشرف من الحصول على ركلة جزاء من خطأين لدفاع الأهلي في لعبة واحدة.. تمريرة خاطئة من سعد سمير في الثلث الأخير وصلت الكرة لأحمد عيد، ومع تمركز دفاعي خاطئ أعطى الفرصة لأشرف باستلام كرة "عيد" ثم اندفاع قوي دون داع من "حجازي" كلف الأهلي ركلة جزاء أنقذها إكرامي من قدم أحمد عيد.

- في الدقيقة 54 أجرى البدري تغييرًا قلب نتيجة المباراة بخروج وليد سليمان، الذي لم يظهر بشكل جيد ودخل صالح جمعة وقدم أداءً مميزًا.

تغيرت الخطة بدخول صالح جمعة، حيث أعطى "البدري" تعليماته له باللعب بشكل حر بجوار "السعيد"، بينما مؤمن الذي أخذ تعليمات بالدخول إلى منطقة الجزاء بشكل أكبر، وترك المساحة الخلفية لصالح والسعيد، وهو ما ظهر في كل الأهداف، حيث لعب الأهلي برسم تكتيكي 4-2-2-2 بدخول مؤمن إلى الأمام.





- أشرك البدري مروان محسن في الدقيقة 84 بدلًا من جونيو أجاي كما حدث في لقاء الإنتاج، وذلك لاسترجاع حساسية المباريات بعد رجوعه من الإصابة.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مَنْحُ شابيكوينسي البرازيلي لقب كأس “سوداميريكانا”
التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين