أخبار عاجلة

كرة القدم الألمانية تجد ضالتها في كاكاو مفوضا للاندماج

873783256a.jpgلطالما شدد الاتحاد الألماني لكرة القدم على أن الاندماج من أكبر أولوياته، بدليل أن له مفوضا خاصا لشؤون الاندماج. الخيار هذه المرة وقع على مهاجم شتوتغارت السابق الالماني البرازيلي كاكاو الذي أعلن اعتزاله من الملاعب مؤخرا.حسب الاتحاد الألماني لكرة القدم، لا أحد يصلح لتولى مهمة مفوض شؤون الاندماج أفضل من اللاعب الدولي كاكاو، واسمه الحقيقي كلودمير جيرونيمو باريتو. وانتظر الاتحاد إلى غاية إعلان لاعب خط الوسط البالغ من العمر 35 عاما اعتزاله اللعب رسميا كما جاء على موقعه الخاص بفايسبوك الشهر الماضي، ليكشف قبل يومين (الثلاثاء 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016) عن تعيين هذا اللاعب مفوضا جديدا لشؤون الاندماج.

ورأى رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم اينهارد غريندل في هذا الاختيار "ضربة حظ بالنسبة للاتحاد وللكرة الألمانية"، ولأن كاكاو مثال جيد عن الاندماج "الناجح"، "عليه أن يترجم خبراته في هذا المجال على أرض الواقع، ولن يكون أبدا وجها تسويقيا فحسب"، يشدد غريندل مدير الاتحاد.

"لحظة" كان عنوان أول كتاب لتعلم الألمانية أخذه لاعب خط الوسط البرازيلي في يده، وكان ذلك في خريف فبراير/ شباط 2009 تاريخ انتقاله إلى ألمانيا. بعد عشر سنوات بالضبط حصل على الجنسية الألمانية، ثم بعد ذلك بثلاثة أشهر استدعاه المدرب يواخيم لوف لمرافقة المنتخب الألماني في رحلته المبرمجة آنذاك إلى شنغهاي. وفي المباراة الودية أمام الصين لعب كاكاو لأول مرة بقميص المنتخب الألماني، لكن مسيرته الحقيقية مع المانشافت كانت خلال مباراة التعادل أمام فنلندا (1-1) ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال جنوب إفريقيا 2010، وحينها دخل كاكاو أساسيا ولعب تسعين دقيقة كاملة.

طالما حلم كاكاو الطفل بالالتحاق بناد لكرة القدم في بلاده الأم، ففن اللعبة لم يتقنه، حاله في ذلك حال الآلاف من الأطفال في بلاد السامبا، إلا في شوارع المدن والقرى. غير أن كاكاو فشل في إيجاد نادٍ يتبناه، لكنه في نهاية المطاف حصل على دعم قريبه المقيم في ألمانيا، الموسيقي أوسمار أوليفيرا، الذي عمل أيضا مدربا في أندية الناشئين لكرة القدم. وبفضل هذا الرجل استطاع كاكاو بعمر الثمانية عشر إبرام عقد في ألمانيا، لتبدأ مسيرة امتدت 15 عاما، لأحرز فيها ستة أهداف من مجموع 23 مباراة لصالح المنتخب الألماني لكرة القدم، و86 هدفا من 281 مباراة على مستوى الدوري المحلي – بوندسليغا، النصيب الأكبر منها بقميص شتوتغارت.

أما البداية فكانت متواضعة، فبعد أن باءت جميع محاولات قريبه في الحصول على عقد لكاكاو مع نادي بايرن ميونيخ، وافق على عرض نادي تورك غوتشو ميونيخ، وهو نادٍ تركي يلعب ضمن منافسات أندية الولايات الألمانية. والطريف في الأمر أن الحديث بين كاكاو وبين المدرب خلال الموسمين اللذين قضاهما مع هذا النادي قبل التحاقه بنادي نورمبرغ من دوري الدرجة الثانية آنذاك، كان يمر عبر مترجم من اللغة التركية إلى اللغة الألمانية. بيد أن كاكاو وكما يقول "لم يكن يفقه أيّا منهما"، عندها وصل إلى قناعة أن اللغة هي المفتاح، أي أن عملية الاندماج "يجب ن تبدأ مني شخصيا".

"الاندماج ليس بالوصفة السحرية لجميع المعضلات، ولكن إذا ما أدرك الوافد الجديد أن عليه القيام بالخطوة الأولى، فهذا سيساعدنا كثيرا"، يقول كاكاو في المؤتمر الصحفي للاتحاد الألماني لكرة القدم بمناسبة تعيينه في منصبه الجديد. ويضيف كاكاو: "نحن في الاتحاد لا نعرف كل شيء، لكن في ما يتعلق موضوع الاندماج بإمكاننا الاستماع والتعلم (من الآخرين)".

أوليفيا غاستنبيرغار/و.ب
german-talk-radio1.png

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين