أخبار عاجلة

بواتينغ مدافعا عن نفسه: “الإصابة هي السبب في تراجع مستواي”

e35fe57fb9.jpgبعد يوم يرد قلب دفاع بايرن والمانشافت جيروم بواتينغ على انتقادات رومينيغه، نافيا أن تكون نشاطاته خارج الملعب سببا في تردي مستواه، كما ألمح رئيس النادي البافاري.بعد الانتقاد الشديد الذي حصل عليه بطل العالم جيروم بواتينغ من قبل رئيس النادي البافاري كارل هاينز رومينيغه عقب خسارة بايرن أمام روستوف الروسي في دوري أبطال أوروبا (3-2) أول أمس الأربعاء (23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016)، سارع الدولي الألماني للدفاع عن نفسه حسب تصريحات نسبها موقع صحيفة بيلد الألمانية للاعب، بعد يوم من الخسارة البافارية المريرة.

وكان أداء بواتينغ في هذه المباراة مخيبا بسب ارتكابه لأخطاء قاتلة، أولها حين أخفق في صدّ هدف تعادل روستوف منزلقا أمام المرمى، في حركة لم تكن لتليق بقلب الدفاع الفولاذي. كما تسبب أيضا في احتساب حكم المباراة لضربة جزاء جاء منها الهدف الثاني فأخرجه المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي في الدقيقة 58 بعد إصابة في الفخذ، ليدخل زميله ماتس هوملز.

وبعد المباراة وجه رومينيغه انتقادات لاذعة لبواتينغ طالبه فيها بالتركيز على عمله على المستطيل الأخضر وليس خارجه، وذكر لوسائل الإعلام المحلية أن على اللاعب الآن "أن يهدأ، فمنذ الصيف الماضي وهو في حركة دائمة… ولأجل مصلحته ومصلحة الفريق عليه التركيز على عمله على أرض الملعب".

ما يقصده رومينيغه هنا هو الظهور المتكرر لبواتينغ منذ الصيف الماضي في حملات دعائية ومناسبات إعلامية بعد أداء ملفت سطّر به المدافع حضوره في نهائيات يورو فرنسا 2016 مع المانشافت. وفي المدة الأخيرة أقام بواتينغ علاقات تعاون مع مغني الراب الأميركي جاي زي، كما أطلق ماركته الخاصة للنظارات، إضافة إلى ظهور متكرر في أكثر من مناسبة مع نجوم هوليوود.

ونقلا عن بيلد، أقرّ بواتينغ بأنه لم يلعب مباراة جيدة أمام روستوف، لكنه نفا في ذات الوقت وبقوة أن تكون أي "نشاطات دعائية أو التزامات جانبية" السبب وراء تراجع مستواه، مضيفا أن ذلك له علاقة بالدرجة الأولى بالإصابة التي تعرض لها خلال بطولة فرنسا وتسببت في غيابه عن الملاعب في الأسابيع الأولى من الموسم الحالي.

وأوضح بواتينغ أنه وإلى غاية اللحظة لم يستعد عافيته "100 بالمائة"، مشددا أن "من يعرفني جيدا يدرك أنني أتفانى لاستعادة أعلى مستوى".

ورغم أن انتقادات رومينيغه ركزت بالأساس على بواتينيغ، إلا أنه وفي حقيقة الأمر جميع المدافعين عاشوا كابوسا حقيقيا ليلة الأربعاء بما في ذلك قائد الفريق فيليب لام، وهو ما يفسر تكبد بايرن الخسارة الثانية له على التوالي بعد الأولى أمام دورتموند خصمه العنيد في منافسات الدوري الألماني بهدف دون رد.

ويم غد السبت سيكون رجال أنشيلوتي أمام استحقاق مصيري، لأن عليه الفوز أمام باير ليفركوزن في منافسات المرحلة 12 من الدوري، وإلا سيجد نفسه متأخرا بفارق ست نقاط عن لايبتزيغ المتصدر في حال فوزه على فرايبورغ.

ويوم السبت لن يشارك بواتينغ بسبب الإصابة. ولسوء حظ بايرن الجريح أنه سيواجه ذلك اليوم صاحب المركز التاسع في ترتيب البوندسليغا المنتشي بجرعة حماسية إضافية بعد تأهله إلى دور الستة عشر لدوري الأبطال عقب تعادله مع مضيفه سيسكا موسكو الروسي 1-1، والذي جعله ينسى بسرعة هزيمته السابقة أمام الفريق المرعب لايبزيغ بثلاثة أهداف مقابل هدفين.
german-talk-radio1.png

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين