أخبار عاجلة

الدوري الانكليزي يحتفل بوودبورن ومدربه كلوب يحذر

51c35c5ddd.jpgبزغ نجم جديد في سماء فريق ليفربول الانكليزي محطما رقما قياسيا مسجلا باسم أسطورته مايكل أوين، ما جعل الصحافة البريطانية تحتفل بوودبورن الموهبة الصاعدة لكن مدربه كلوب يحذر.احتفلت الصحاف البريطانية صباح اليوم الأربعاء (الأول من ديسمبر/ كانون الأول 2016) بالموهبة الصاعدة بين وودبورن الذي أكد فوز الريدز على ليدز يونايتد ضمن منافسات دور الثمانية من كأس الرابطة الإنجليزية بإحراز الهدف الثاني (81) والأخير لليفربول.

وبهذا الهدف أعاد وودبورن كتابة تاريخ "الحمر" بتحطيم الرقم القياسي المسجل باسم مايكل أوين كأصغر لاعب يسجل هدفا لصالح الفريق. والأول يبلغ من العمر 17 عاما و45 يوما، وهو بذلك أصغر من أوين بواقع 98 يوما، الأمر الذي جعل أوين نفسه ينحني أمام الجناح، لينشر على موقعه بتوتير: "رقم قياسي إضافي ذهب مني، أهنأ بين وودبورن"، يقول مهاجم الريدز السابق.

بعدها وعلى توتير أيضا علّق وودبورن نفسه "يا لها من أمسية؟!"، فيما رددت الصحف المحلية غداة ذلك "يا له من لاعب!".

ووسط هذا الاحتفال الإعلامي، دخل مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب على الخط محذرا من المبالغة. ووجه كلوب كلامه إلى الصحفيين قائلا: "المشكلة الوحيدة التي أراها، أنني أشعر بالخوف بسببكم أنتم الصحفيون. اعتقدوا وافعلوا ما تشاؤون! لكن عليكم أن تكتبوا شيئا واحدا فقط، صاحب الهدف وودبورن".

ويخشى كلوب من أن تأثير اللغط الإعلامي على مسيرة الشاب الذي لم يبلغ بعد 18 عاما، مؤكدا أن "ما زال عليه تعلم الكثير من الأشياء"، ولهذا السبب "يفضل أن يظل (لاعبه) بعيدا عن الأضواء بقدر المستطاع".

أوجه الشبه بينه وبين أوين لم تنعكس على هدف أمس فحسب، وإنما أيضا نظرا لبنيته الجسمية التي تذكر كثيرا بأسطورة ليفربول. فهو صغير الحجم ونقاط قوته تكمن في حركيته المستمرة وقدرته على اصطياد الثغرات وحسن استغلالها، كما أنه يدعم فريقه بشكل قوي جدا ولا مكان لديه لتفضيل ذاته. أضف إلى ذلك أنه يلعب في مركز الجناح، تماما كما يفضل مدربه يورغن كلوب.

يوم السبت الماضي سجل أول مشاركة له مع فريقه في منافسات الدوري انتهت بفوز فريقه على سندرلاند بهدفين دون رد. كما أن وودبورن يحمل أيضا قميص منتخب ويلز لكرة القدم حيث يلعب في فريقه الأول قدوته الكبيرة غاريث بيل نجم ريال مدريد الإسباني.

وقد انتبه الإتحاد الويلزي للموهبة الاستثنائية قبل عامين، وأشركه وهو في سن الخامسة عشرة في صفوف المنتخب دون سن 18 عاما. وهو اليوم قائد المنتخب دون 19 عاما. وهناك ينظر إليه كامتداد لارون رامزي لاعب أرسنال وقائد منتخب ويلز السابق.

ورغم أن بين وودبورن ولد في توتنهال في بريطانيا إلا أن عائلته تنحدر من ويلز، ولهذا يرى الاتحاد البريطاني لكرة القدم أن على اللاعب الالتحاق بصفوف "الأسود الثلاث"، وهو ما ينذر بصراع بين الاتحادين.

وأمام هذا الاهتمام المفاجئ، لا يريد المدرب كلوب سوى ضمان أجواء طبيعية تسمح بصقل مواهب الجوهرة اليافعة وتطويرها. وكان كلوب قد استعان بوودبورن في ظل سلسلة الإصابات التي أطاحت مهاجمي فريقه في الأسابيع الأخيرة.
german-talk-radio1.png

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نقل «أحمد مرتضى منصور» إلى المستشفى بعد إصابته بجلطة
التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين