أخبار عاجلة
مفاجأة.. العمل بالمقهى أفضل من المكتب -

«مجاهد»: أرفض الصلح مع نبروه.. وقرار اتحاد الكرة ضعيف وكنت أنتظر موقفاً أكثر حسماً

«مجاهد»: أرفض الصلح مع نبروه.. وقرار اتحاد الكرة ضعيف وكنت أنتظر موقفاً أكثر حسماً
«مجاهد»: أرفض الصلح مع نبروه.. وقرار اتحاد الكرة ضعيف وكنت أنتظر موقفاً أكثر حسماً

أكد إبراهيم مجاهد، رئيس نادي المنصورة، أنه مندهش من قرارات اتحاد الكرة بشأن ما حدث خلال مباراة فريقه ونبروه، التي لا تسمن ولا تغنى من جوع من وجهة نظره، وقال بأنه يرفض أي محاولات في الوقت الراهن للصلح مع نبروه لأن الأمر لم يعد مقتصرا فقط على حق ناديه بقدر ما هو أمر يخص مدينة المنصورة بأكملها.

مشيرًا إلى أنه كان ينتظر قرارات حاسمة من لجنة مسابقات القسم الثانى، واتحاد الكرة، حيال تلك الأحداث، لإخماد نار الفتنة، ولكنه تلقى صدمة كبيرة، عقب علمه بتلك القرارات الضعيفة، والتى وضعت الناديين في نفس الكفة، رغم أنه يرى بأن المنصورة قد تعرض لظلم فادح.

وقال مجاهد، «المنصورة تعرض على مدى السنوات الأخيرة للظلم في اتحاد الكرة، ولم ينل حقة وإن إعادة المباراة التي أقيمت مع فاركو بالإسكندرية وانتهت بالتعادل بهدف لكل فريق، خير شاهد على صدق كلامى وأؤكد أنها المرة الأولى في تاريخ منافسات القسم الثانى التي يتم فيها الاعتماد على شرائط الفيديو».

وناشد اتحاد الكرة بالعودة لشريط مباراة نبروة أسوة بمباراة فاركو، وطالب مجاهد، اتحاد الكرة بضرورة وضع حد لظاهرة شغب الملاعب ونبذ المشاغبين إذا كانت هناك جدية في عودة الجماهير لملاعب الكرة مرة أخرى، مؤكدا أن وجدى العش، إدارى نبروه الذي سبق أن تعرض لعقوبات بالجملة من قبل، هو من أشعل فتيل الأزمة بالاعتداء بالكرسى على ياسر الكنانى المدير الفنى للمنصورة.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق انتقادات للجبلاية بعد العقوبات الهزيلة في معركة «الدقهلية»
التالى مانشستر يونايتد وساوثهامبتون يكملان أضلاع المربع الذهبي لكأس رابطة المحترفين