أخبار عاجلة

الإندبندنت: بريطانيا تواصل دعمها للسعودية كحل لمعضلة "البريكست" - اليوم السابع

نشرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية مقالا للكاتب "باتريك كاكبرن" يناقش فيه الأسباب التى تجعل المملكة المتحدة تتقرب من دول الخليج وفى مقدمتهم المملكة العربية السعودية.

 

وتطرق "كاكبرن" فى مقاله إلى الزيارة المرتقبة لولى العهد البريطانى الأمير تشارلز وزوجته الدوقة "كاميلا" إلى مملكة البحرين فى شهر نوفمبر المقبل، مشيرا إلى وقوع المملكة الصغيرة تحت دائرة نفوذ السعودية.

 

وتسائل "كاكبرن" عن سبب الزيارة التى تعقب زيارة أخرى رفيعة المستوى من قبل وزير التجارة الدولية البريطانى "ليام فوكس" مطلع الشهر الجارى، حيث التقى كل من ولى العهد ورئيس الوزراء ووزير التجارة البحرينيين.

 

وأشار "كاكبرن" فى معرض مقاله إلى وعود المملكة البحرينية لبريطانيا بتوسيع قاعدة الأخيرة البحرية هناك دون أن تتكلف المملكة المتحدة أموال الخطوة، رغم تشكك بعض الساسة البريطانيين من جدية الخطوة المرتقبة.

 

ويقول "كاكبرن" إن بريطانيا أيضا أرسلت مؤخرا وزير الدولة للشئون الخارجية لأوروبا السير آلن دانكن، حيث قابل كل من الملك "حمد بن عيسى آل خليفة" ووزير داخليته "رشيد آل خليفة"، مبديا تعجبه عن سر الزيارة للوزير الذى كان أولى به زيارة دول الاتحاد الأوروبى لمحاولة حل محنة البريكست، أو الخروج الإنجليزى من الاتحاد الأوروبى.

 

ولفت "كاكبرن" إلى انتشار النفوذ السعودى داخل المملكة البحرينية، متطرقا إلى دور المملكة السعودية فى احتواء التظاهرات التى نظمتها الأغلبية الشيعية داخل البلاد فى مستهل ما يعرف باسم الربيع العربى فى المنطقة.

 

ويرى "كاكبرن" أن بريطانيا تستهدف توازن علاقاتها بالخارج فى محاولة لتقليل آثار خروجها من الاتحاد الأوروبى، لتبدأ بتوطيد صلاتها بالخليج.

 

وتشكك "كاكبرن" من جدوى تلك الصلات وقلل من فوائدها فى المدى القريب بعد تعرض السعودية لأزمتين دوليتين، أولهم تلك المتمثلة فى رفض فيتو الرئيس الأمريكى "باراك أوباما" لعرقلة قرار الكونجرس بإلزام السعودية دفع تعويضات لأسر ضحايا حادث الـ11 من سبتمبر عام 2001، أما الأخرى فهى موافقة السعودية على تقليل انتاجها للوقود لرفع أسعاره، وذلك لتعرض اقتصادها لتعثر سببه حرب التحالف العربى الذى تقوده فى اليمن.

 

 

 

 

المصدر : اليوم السابع

اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق موسكو: معاهدة السلام مع اليابان تتطلب اعتراف طوكيو بنتائج الحرب العالمية الثانية
التالى تواصل أزمة السكر.. وضبط 20 طن ردة مجهولة المصدر بالمنيا