Propellerads

محافظ المنوفية عن غلق مستشفى وزير الصحة الأسبق: خوفًا على حياة المواطنين

المصرى اليوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الدكتور هشام عبد الباسط، محافظ المنوفية، إنه تم إغلاق مستشفى الدكتور إسماعيل سلام، وزير الصحة والسكان الأسبق، لوجود مخالفات صحية جسيمة تضر بحياة المواطنين، مؤكدًا أنه تم إعطاء المسؤولين أكثر من فرصة، ولكن لا يتم الاستجابة.

وأضاف «عبدالباسط» في تصريحات صحفية، السبت، أنه « أرسلت لجنة من الرقابة الإدارية بالاشتراك مع مكتب المتابعة بالمحافظة، وتبين وجود مخالفات عبارة عن غياب المدير الفنى للمستشفى، وعدم وجود أي أطباء أو تمريض بالاستقبال والطوارئ أو فى المستشفى بشكل عام، وعدم الالتزام بإجراءات مكافحة العدوى، أجهزة قسم الأشعة معطلة، ولا تعمل».

وأوضح أن «معمل التحاليل الطبية مغلق وغير مفعل، وقسم الغسيل الكلوى لا يوجد فيه تمريض مؤهل حاصل على ترخيص مزاولة المهنة، وجناح العناية المركزة غير مكتمل التجهيزات ومغلق، وإحدى غرف العمليات لا يوجد بها ترابيزة عمليات، ولا يوجد شيتات تخدير، وغرفة الإفاقة والعناية غير مكتملة التجهيزات، وأن غرفة التعقيم المركزى والمغسلة غير مطابقة للاشتراطات ومعايير وزارة الصحة وغرف الإقامة غير نظيفة ودون المستوى».

وأكد محافظ المنوفية أنه يحترم ويقدّر الدكتور إسماعيل سلام، وزير الصحة والسكان الأسبق «لما قام به فى فترة توليه الوزارة من إنجازات ملحوظة ظاهرة لنا حتى الآن، لكن الأمر هنا يختلف، فالوزير لا يدير المستشفى حاليًا، والإدارة الموجود قامت بالتقصير، وتبين وجود مخالفات، ولا يمكن أن نترك المستشفى تمارس العمل، خوفًا على حياة وأرواح المواطنين».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

0 تعليق