أخبار عاجلة
إنقاذ الصحافة المصرية -
الكاتب الشهير.. لص حقير -
حريق في البحر.. العيون الكسولة عن الرؤيا (2) -
والدليل: الإمارات -
الوجه الجديد -
على مكتب الرئيس! -
الغناء بالفطرة.. الخيانة والرذيلة والقتل! -
سليمان أبا الخيل! -

سفيتلانا غانوشكينا: المدافعة عن حقوق اللاجئين

سفيتلانا غانوشكينا: المدافعة عن حقوق اللاجئين
سفيتلانا غانوشكينا: المدافعة عن حقوق اللاجئين

تلعب «سفيتلانا غانوشكينا» دورًا رئيسا فى المدافعة عن حقوق المهاجرين حول أنحاء العالم، فالسيدة الروسية التى ولدت عام 1942 كرست حياتها لتعريف العالم بحقوق المهاجرين واللاجئين؛ إذ تلعب دورًا فى لفت الانتباه إلى واحدة من أكثر القضايا الأكثر تحديًا فى عصرنا الحديث.

مع ازدياد الأزمات المتعلقة بالمهاجرين واللاجئين السوريين، تقدم «سفيتلانا» العديد من النصائح لدول العالم بخصوص تلك المشكلة، وتشترك فى المناقشات الدائرة حول ضرورة استضافة الفارين من أماكن الحروب، وشكلت لجنة للمساعدة المدنية تُقدم الاستشارات القانونية ووسائل التعليم المبتكرة للاجئين والمهاجرين فى دول الغرب.

تعتبر «سفيتلايا غانوشكينا» حلول مشاكل اللاجئيين جزءًا لا يتجزأ من إنسانية البشر؛ إذ تؤكد أن التزام الدول باستقبالهم يؤكد التزامهم بقيم العدالة والمساواة والحرية، وتشير إلى أن فتح الطريق أمام المهاجرين يعنى التمهيد لديمقراطية أكثر فاعلية وتفعيل قيم المصالحة عند البشر.

تقف الروسية فى خطوط المواجهة منذ عام 1988 وخلال تلك السنوات، مكنت مئات من الأسرى الأرمان من العودة إلى ديارهم، كما أطلقت سراح عدد من الأسرى وعثرت على عدد أخر من المفقودين فى الحروب، وقدمت المساعدات المدنية للاجئين والنازحين داخليًا، وحاليًا تترأس منظمة تُقدم المساعدة القانونية للعمال المهاجرين لحمايتهم من الاستغلال الوحشى من قبل أرباب العمل، كما أسست شبكة حقوق الهجرة الداعمة للهاربين من الحروب والديكتاتوريات فى جميع أنحاء العالم، وهو الأمر الذى يجعلها مُرشحة لنوبل السلام هذا العام.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سليمان أبا الخيل!
التالى رباط عنق أسود من فضلك