ماذا قال ضاحي خلفان عن قانون الكونغرس الامريكي "جاستا"

المشهد اليمني 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 قال قائد شرطة دبي السابق، ونائبها الحالي، الفريق ضاحي خلفان تميم، اليوم الأحد، إن أعضاء بالكونغرس الأمريكي تلقوا رشاوى من النظام الإيراني لتغيير مواقفهم من إيران.

وأوضح خلفان في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع تويتر أن مصدراً إيرانياً أخبره بواقعة الرشاوى التي حدثت قبل أربع سنوات، وأن التغييرات في موقف واشنطن من طهران تثبت صحة تلك المعلومات.

وكتب خلفان في تغريدة: “حدثني مصدر إيراني قبل 4 سنوات، قال نحن بدأنا بالتواصل مع بعض أعضاء الكونغرس الأمريكي وأعطيناهم رشاوى. في إشارة منه إلى تغيير موقف أمريكا منهم”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “في ذلك الحين كدت لا أصدق، لكن الآن تساورني الشكوك في نزاهة بعض أعضاء الكونغرس الأمريكي”.

وجاء كلام رجل الأمن الإماراتي البارز، ضمن حديثه عن قانون “جاستا” الذي أقره الكونغرس الأمريكي يوم الأربعاء الماضي، والذي يتيح لضحايا الهجمات الإرهابية الأمريكيين مقاضاة أي دولة تورط مواطنوها في هجمات بالولايات المتحدة.

وقال خلفان: “منذ أن تزوجت بنت كيري الولد الإيراني وسياسة كيري الخارجية لصالح إيران، عندنا مثل إماراتي يقول “كون نسيب ولا تكون ولد عم”.

وكانت ابنة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، فانيسا، تزوجت العام الماضي من “بهروز والاناهيد”، وهو أمريكي من أصل إيراني، انضم لعدة أشخاص من أصول إيرانية على علاقة وثيقة بالإدارة الأمريكية.

وقانون “جاستا” هو اختصار لـ “قانون العدالة في مواجهة الإرهاب”، وقد أقره الكونغرس الأمريكي الذي يضم مجلسي النواب والشيوخ بعد إبطال فيتو للرئيس باراك أوباما ضد القانون الذي تنتقده كثير من الدول وفي مقدمتها السعودية التي يعتقد على نطاق واسع أنها المتضرر الأكبر منه كون غالبية منفذي هجمات سبتمبر/أيلول من السعوديين.

وتطورت علاقة واشنطن بطهران التي سادتها القطيعة وفرض العقوبات لسنوات طويلة بسبب برنامج إيران النووي، منذ توقيع اتفاق رعته الدول الغربية الكبرى العام الماضي، وحصلت إيران بموجبه على مزايا مالية واقتصادية أمريكية وأوروبية مقابل التعهد باستخدام البرنامج لأغراض سلمية.

المصدر : المشهد اليمنى

المشهد اليمني

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق