إعادة فتح كنيسة فرنسية بعد شهرين على ذبح كاهنها

بوابة الشروق 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة
أعيد، الأحد، افتتاح كنيسة بلدة سانت اتيان دو روفري فى فرنسا بعد شهين من ذبح كاهنها فى نهاية يوليو الماضى، وذلك بحضور العديد من سكان البلدة المسلمين.

وكان عادل كرميش وعبد الملك بوتي جان وكلاهما في الـ19 من العمر احتجزا خمسة أشخاص رهائن داخل الكنيسة وقتلا الكاهن جاك هاميل 85 عاما، خلال القداس قبل أن يقتلهما عناصر الشرطة، في عملية تبناها عناصر «داعش».

وتجمع مئات الأشخاص داخل الكنيسة وفي باحتها في أجواء من التأثر، في حين أقام القداس أسقف مدينة روان المجاورة دومينيك لوبران.

وقال رئيس بلدية المدينة الشيوعي هوبير وولفران في تصريح صحفي «أنها مرحلة جديدة من التئام الجراح»، مضيفا «أنه يأمل التمكن من إقامة نصب تكريما لذكرى الكاهن».

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق