أخبار عاجلة

«زي النهارده».. وفاة مؤسس «إخوان سوريا» مصطفى السباعي 3 أكتوبر 1964

«زي النهارده».. وفاة مؤسس «إخوان سوريا» مصطفى السباعي 3 أكتوبر 1964
«زي النهارده».. وفاة مؤسس «إخوان سوريا» مصطفى السباعي 3 أكتوبر 1964

ولد مصطفى السباعي، مؤسس حركة الإخوان المسلمين في سوريا، بحمص، في العام 1915، ونشأ في أسرة معروفة بالعلم، وكان والده وأجداده يتولون الخطابة في جوامع مدينة حمص، وتأثر بأبيه العالم الديني الشيخ حسني السباعي.

وبحلول العام 1933 ذهب مصطفى السباعي إلى مصر للدراسة بالأزهر، وشارك المصريين في 1941 في المظاهرات ضد الاحتلال البريطاني، كما أيد ثورة رشيد عالي الكيلاني في العراق ضد الإنجليز، فاعتقلته السلطات المصرية بأمر من الإنجليز مع مجموعة من زملائه الطلبة قرابة ثلاثة أشهر، ثم نقل إلى معتقل صرفند بفلسطين حيث بقي أربعة أشهر، ثم أطلق سراحه بكفالة.

أما عن ملابسات تأسيسه جماعة الإخوان المسلمين في سوريا فقد جاءت على إثر تعرفه أثناء دراسته في مصر على مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، حسن البنا، وظلت الصلة قائمة بينهما بعد عودته إلى سوريا، حيث اجتمع العلماء والدعاة ورجال الجمعيات الإسلامية في المحافظات السورية وقرروا توحيد صفوفهم، والعمل في جماعة واحدة وبهذا تأسست منهم جماعة الإخوان المسلمين لعموم سوريا، وحضر هذا الاجتماع من مصر سعيد رمضان في 1942.

وفي 1945 اختير «السباعي» ليكون أول مراقب عام للإخوان المسلمين في سوريا وفي 1947 أنشأ جريدة «المنار»، وعطلها حسني الزعيم في 1949، وفي 1955 أسس مع آخرين مجلة «الشهاب» الأسبوعية، والتي استمرت في الصدور حتي قيام الوحدة مع مصر في 1958، وفي العام نفسه 1955 حصل على ترخيص إصدار مجلة «المسلمون» الشهرية بعد توقفها في مصر، وظلت تصدر في دمشق إلى 1958 حيث انتقلت إلى صاحبها سعيد رمضان في جنيف بسويسرا، فأصدر «السباعي» بدلا منها مجلة «حضارة الإسلام الشهرية»، وظل السباعي قائما على هذه المجلة حتى توفي في مثل هذا اليوم 3 أكتوبر1964، وتولى إصدارها محمد أديب الصالح بدمشق.

وكان «السباعي» اختير نائبًا عن دمشق في الجمعية التأسيسية عام 1949 ثم نائباً لرئيس المجلس، فعضوا في لجنة الدستورالمشكلة من 9 أعضاء، وعين في 1950 أستاذًا بكلية الحقوق في الجامعة السورية، واستطاع تأسيس كلية الشريعة في جامعة دمشق عام 1955 ليكون أول عميد لكلية الشريعة بجامعة دمشق.

وفي 1956 طلب السباعي من الحكومة السورية السماح لجماعة الإخوان المسلمين بسوريا بالمشاركة في حرب السويس إلى جانب المصريين فقامت حكومة أديب الشيشكلي بحل الجماعة، واعتقال «السباعي»، وإخوانه، ثم أصدر أمر بفصله من الجامعة السورية وإبعاده إلى لبنان.

وبعد اعتقال حسن الهضيبي في مصر خلال مواجهة الإخوان المسلمين بمصرمع حكومة ثورة يوليو، شكل الإخوان المسلمون في البلاد العربية مكتبا تنفيذيا تولى مصطفى السباعي رئاسته.

ولـ«السباعي» مؤلفات كثيرة منها «من روائع حضارتنا»، و«المرأة بين الفقه والقانون»،، و«عظماؤنا في التاريخ»، و«دروس في دعوة الإخوان المسلمين»، و«هكذا علمتني الحياة»، و«اشتراكية الإسلام»، و«أخلاقنا الاجتماعية»، و«الدين والدولة في الإسلام»، و«الاستشراق والمستشرقون»، و«المرونة والتطور في التشريع الإسلامي»، و«العلاقات بين المسلمين والمسيحيين في التاريخ».

وأصيب مصطفى السباعي في آخرعمره بالشلل النصفي حتى توفي في مثل هذا اليوم 3 أكتوبر 1964.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نابولي يسحق إنتر ميلان بثلاثية نظيفة في الكالتشيو
التالى رباط عنق أسود من فضلك