أخبار عاجلة
«المصرى اليوم» تختبر هيونداى Creta فى رحلة فريدة -
رسميا اليمن يبلغ مجلس الأمن رفضه خطة ولد الشيخ -
مصر تسلم إيطاليا جميع مستندات «قضية ريجينى» -
استعدادات لاندماج أول شركتين للحكومة -
ميرفت تلاوي ترفض تعديل قانون الأحوال الشخصية -

البنك الدولي يحدد 6 استراتيجيات لـ«مواجهة الفقر»

البنك الدولي يحدد 6 استراتيجيات لـ«مواجهة الفقر»
البنك الدولي يحدد 6 استراتيجيات لـ«مواجهة الفقر»

حدد باحثون في البنك الدولي، 6 استراتيجيات «عالية الأثر في مواجهة الفقر»، وفقا لدراسة أصدرها البنك، الاثنين.

وقال الباحثون إن «هناك سياسات مجربة في مجال بناء إيرادات الفقراء، وتحسين فرص حصولهم على الخدمات الأساسية، وتحسين آفاق التنمية الطويلة الأجل لهم، دون الإضرار بالنمو».

وبحسب الدراسة، «تعمل هذه السياسات بشكل أفضل عندما تقترن بنمو قوي وإدارة اقتصادية كلية جيدة وأسواق عمل تعمل بشكل جيد وتخلق فرص عمل وتمكن الفئات الأكثر فقراً من الاستفادة من تلك الفرص».

وتكمن الاستراتيجية الأولى في التنمية والتغذية في مرحلة الطفولة المبكرة، حيث تساعد هذه التدابير الأطفال خلال الألف يوم الأولى من حياتهم، إذ أن نقص التغذية والتخلف المعرفي في هذه المرحلة قد يؤديان إلى تأخر التعلم وانخفاض مستوى التحصيل الدراسي في مرحلة لاحقة من الحياة، وفقًا للدراسة.

وذكرت الدراسة أن الاستراتيجية الثانية تعتمد على «تغطية صحية شاملة، إذ يؤدي إيصال التغطية إلى أولئك المحرومين من الحصول على رعاية صحية بأسعار معقولة وفي أوقات مناسبة إلى خفض مستويات عدم المساواة وفي الوقت ذاته زيادة قدرة الأشخاص على التعلم والعمل والتقدم، والثالثة فرص شاملة للحصول على تعليم جيد، حيث ارتفعت معدلات القيد بالمدارس على مستوى العالم، ويجب أن يتحول التركيز من مجرد إدخال الطلاب المدارس إلى ضمان استفادة كل طفل في كل مكان من تعليم جيد. ويجب أن يمنح التعليم لجميع الأطفال الأولوية للتعلم الشامل والمعرفة وتنمية المهارات وكذلك جودة المعلم».

فيما تعتبر التحويلات النقدية إلى الأسر الفقيرة الاستراتيجية الرابعة، حيث تزود هذه البرامج الأسر الفقيرة بدخل أساسي يمكنها من إبقاء أطفالها في المدارس ويتيح الفرصة للأمهات للحصول على الرعاية الصحية الأساسية. ويمكن أيضاً أن تساعد الأسر على شراء أصناف مثل البذور أو الأسمدة أو الماشية والتعايش مع ظروف الجفاف أو الفيضانات أو الأوبئة أو الأزمات الاقتصادية أو غيرها من الصدمات الأخرى ذات التأثير المدّمر المحتمل. وقد أثبتت هذه البرامج قدرتها على خفض معدلات الفقر بصورة كبيرة وتهيئة فرصة للآباء والأطفال على حد سواء، بحسب الدراسة.

وأشارت إلى أن «هناك أيضا البنية التحتية في المناطق الريفية والطرق وإدخال الكهرباء، إذ يؤدي بناء الطرق في المناطق الريفية إلى تقليل تكاليف النقل وربط مزارعي المناطق الريفية بالأسواق لبيع سلعهم وإتاحة الفرصة للعمال للتنقل بصورة أكثر حرية وتعزيز فرص الوصول إلى المدارس وعيادات الرعاية الصحية. ساعد إدخال الكهرباء في المجتمعات الريفية في جواتيمالا وجنوب أفريقيا، على سبيل المثال، على زيادة عمل النساء».

واختتمت: «الكهرباء تجعل أيضًا المشاريع الصغيرة بالمنزل أكثر حيوية وإنتاجية، وهو أمر له نفع خاص في المجتمعات الريفية الفقيرة، والسادسة الضرائب التصاعدية، إذ يمكن للضرائب العادلة تمويل سياسات الحكومات وبرامجها اللازمة لتحقيق المساواة ونقل الموارد إلى الفئات الأكثر فقراً، ويمكن تصميم نظم الضرائب بحيث تقلل عدم المساواة وفي وقت ذاته تحافظ على انخفاض تكاليف الكفاءة»

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق طوكيو وواشنطن تؤكدان أهمية استمرار التحالف بينهما
التالى رئيس جامعة كفر الشيخ يكرم فريق العزف الجماعي