أخبار عاجلة

الدبلوماسية المصرية.. الظهير الاستراتيجي في «الحرب والسلام»

الدبلوماسية المصرية.. الظهير الاستراتيجي في «الحرب والسلام»
الدبلوماسية المصرية.. الظهير الاستراتيجي في «الحرب والسلام»

ما بين هزيمة يونيو ونصر أكتوبر 6 سنوات كاملة عملت فيها القيادة المصرية على تحويل الهزيمة لنصر وتجنيد كافة موارد الدولة لهذا الأمر إضافة إلى ظهير شعبى كان يدعمها طوال الوقت.

الدبلوماسية المصرية لم تغب عن هذه المعركة بل كان لها دور كبير فى المحافل الدولية من إظهار لعدوانية الإسرائيليين وفضح أكاذيبهم.

أحمد أبوالغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، كان يعمل فى مكتب محمد حافظ إسماعيل، مستشار الأمن القومى المصرى فى نهاية عام 1971، كما تم اختياره ضمن مجموعة عمل الإعداد لاتفاقية السلام فى العام 1977. يقول فى كتابه «شاهد على الحرب والسلام» كيف أن الجيش ورجاله مهدوا للدبلوماسية المصرية أن تحقق مكاسب استراتيجية مكّنتها من التفاوض على تحقيق مكاسبها واستعادة أرضها التى فقدتها فى الخامس من يونيو 1967.

وتابع أن استعادة الأراضى المصرية كان الدبلوماسى المصرى يجلس على مائدة المفاوضات مستندا على ما تم تحقيقه من نصر على الأرض، والدبلوماسية المصرية لم يقف دورها عند تحقيق النصر بل امتد حتى رجوع كافة الأراضى المصرية المحتلة وآخرها طابا فى عام 1981، كما شهدت المحافل الدولية تحركات مكثفة من قبل الدبلوماسية المصرية خاصة فى الأمم المتحدة وكافة المؤتمرات الدولية لعرض القضية المصرية وبيان الاعتداءات الإسرائيلية.

السفير رخا حسين، مساعد وزير الخارجية الأسبق، قال إن العالم كان متعاطفا مع الكيان الصهيونى، فقد نجحت الصهيونية فى إقناع معظم دول العالم بأن العرب وخاصة مصر سيلقون باليهود فى البحر، وإنهم اعتدوا عليهم فى الخامس من يونيو 67، وما حدث كان دفاعا عن النفس، الغريب أن العالم كان يصدقها ويكذبنا، حتى عندما قام الكيان الصهيونى بضرب مدرسة بحر البقر وقتل عشرات الأطفال، كذبنا العالم وصدق ادعاءات الكيان الصهيونى بأن المدرسة مواقع عسكرية، وأن بها مخازن للأسلحة، وعندما قام الطيران الصهيونى بضرب مصانع أبوزعبل، نفس الادعاءات رددتها الدعاية الصهيونية بأن المصانع مواقع عسكرية، وأن ما فعله الصهاينة هو الدفاع عن أنفسهم.

جاءت موافقة جمال عبد الناصر على مبادرة روجرز الأمريكية، كأول خطوة ناجحة للدبلوماسية المصرية، كانت موافقة مصر غير متوقعة مطلقا ليس من العدو والغرب، ولكن من الأصدقاء والأشقاء العرب، فوضع الكيان الصهيونى لأول مرة أمام الأمر الواقع وعليك الانسحاب من الأراضى التى احتلت فى 67، والحقيقة أن الإدارة المصرية كانت تهدف لأمرين، الأول هو بناء حائط الصواريخ الذى يحمى سماء مصر لمسافة 15 كيلومترا داخل سيناء، الأمر الثانى هو كشف الكيان الصهيونى- إسرائيل- أمام العالم، ونؤكد للعالم أنها تكذب عندما تدعى أنها دولة مسالمة وأنها عكس ذلك.

ثم جاء بعد ذلك الرئيس أنور السادات ليقدم أسلوبا جديدا فى العمل الدبلوماسى المصرى، راوغ الروس عندما طرد الخبراء الروس ثم أقام معاهدة تعاون، وجاء بالوزير مراد غالب للخارجية، الذى كان يعمل سفيرا لدى الاتحاد السوفيتى، ثم توالى العمل ليل نهار من الخارجية المصرية بقيادة عدد من الرجال د. محمد حسن الزيات، الذى تولى الوزارة بعد مراد غالب، وأيضا كانت هناك أدوار يقوم بها أشرف غربال وحافظ إسماعيل وإسماعيل فهمى، الأخير تولى قيادة الخارجية أثناء حرب أكتوبر

السفير أشرف عقل، سفير مصر السابق فى فلسطين، قال إن الدبلوماسية أداة مهمة من أدوات تنفيذ السياسة الخارجية لأى دولة بما يدعم الحقوق المشروعة لأى شعب والدبلوماسية المصرية، تحديدا بدأت بعد نكسة 1967 فى التحرك على مستوى جميع المحافل الدولية لعرض القضية الفلسطينية التى هى لب الصراع العربى الإسرائيلى.

وأضاف: كما نشطت الدبلوماسبة المصرية بتعريف القضايا العربية وإظهار الحقوق وعرض التجاوزات الإسرائيلية فى هذا الصدد، خاصة الانتهاكات التى مارستها بحق المواطنين العرب، وأيضا سوء استغلالها للموارد العربية ومنها المياه الإقليمية وبالتالى كانت الدبلوماسية هى الضامن والظهير للعسكرية المصرية أثناء العملية إيلات.

وواصل عقل: كما قامت الدبلوماسية المصرية بدور مهم بإظهار أننا لسنا طرفا معتديا بل معتدى عليه، كما مهدت الدبلوماسية لحرب أكتوبر بتأييدها لأى مبادرة يتقدم بها طرف عربى أو دولى تصب فى صالح العرب أو فى صالح إقرار السلام ومنها مثلا مبادرة روجرز لوقف إطلاق النار.

وتابع: ولم يتوقف دور الدبلوماسية المصرية عند تحقيق نصر أكتوبر بل بينت للعالم أجمع أننا مستعدين أن نحقق السلام من منطلق قوتنا وصولا إلى توقيع اتفاقية كامب ديفيد.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق جمهوريون بـ«الشيوخ الأمريكي» يطالبون بتعديل قانون يسمح بمقاضاة السعودية
التالى رباط عنق أسود من فضلك