أخبار عاجلة
هكذا كانت أخلاق النبي.. "قرآن يمشي على الأرض" -
شيرين رضا بين «حجر جهنم» و«فوتوكوبي» -
«ترامب» يتعهد بقطع المساعدات عن المعارضة السورية -

«التجارة» تدرس توفير مجمعات صناعية متكاملة وجاهزة التراخيص للمشروعات الصغيرة

«التجارة» تدرس توفير مجمعات صناعية متكاملة وجاهزة التراخيص للمشروعات الصغيرة
«التجارة» تدرس توفير مجمعات صناعية متكاملة وجاهزة التراخيص للمشروعات الصغيرة

تعد وزارة التجارة والصناعة، حاليًا، مقترحًا لتوفير مجمعات صناعية متكاملة وجاهزة التراخيص للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، بعد أن أثارت دعوة الرئيس السيسي في خطابه عقب افتتاحه المشروع السكني في غيط العنب بالإسكندرية، وزير التجارة والصناعة والمستثمرين الذين أشاروا إلى أن مجمع الصناعات الصغيرة في منطقة مرغم بالإسكندرية مؤهل ليكون أول تلك النماذج.

وكشف إسماعيل جابر، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، أن وزارة التجارة والصناعة تُجري حاليًا التصميمات النهائية لثلاثة مجمعات جديدة يُستهدف بناءها في مناطق الرسوة ببورسعيد والسادات وبدر، وتضم ما يزيد على 500 ورشة جاهزة المرافق، موضحًا أن الإجراءات الخاصة بطرح المناقصة لأعمال البناء والتنفيذ خلال شهر تقريبًا.

وأشار «جابر» في تصريح لـ«المصري اليوم»، الثلاثاء، إلى أن التكلفة المبدئية لإنشاء المجمعات الثلاثة تصل إلى 500 مليون جنيه، وأنه جار حاليًا دراسة آليات تمويل المشروع وإذا ما كان سيتم اللجوء لجهات تمويل دولية للمساهمة في المشروع.

من جانبه، قال خالد أبوالمكارم، نائب رئيس شعبة صناعات البلاستيك، إن مجمع الورش بمدينة مرغم الصناعية، والمخصص لصناعات البلاستيك، تم تصميمه ليوازي المستويات العالمية في تلك الصناعة، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من جميع أعمال البناء وتوصيل الكهرباء والبنية التحتية، وأيضًا المخازن.

وأضاف نائب رئيس شعبة صناعات البلاستيك أنه تم تجديد البروتوكول بين محافظة الإسكندرية ووزارة الصناعة، سبتمبر الماضي، ليسمح بزيادة مدة حق الانتفاع للورش لـ30 عامًا، وأن أسعار الإيجار مناسبة جدًا للمستثمر الصغير.

وتابع أن المجمع سيحصل على رخصة تشغيل وموافقات مجمعة من جميع الجهات، بما فيها البيئة والداخلية، وهو ما يوفر على المستثمر صعوبات الجري وراء الجهات الحكومية للحصول على الموافقات.

في سياق متصل، قال محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، الثلاثاء، إن «مرغم» من أهم المناطق التي يعزم الاتحاد تنفيذها، بالإضافة إلى افتتاح منطقة للورش الصغيرة في القليوبية، في قطاع الكيماويات، وأخرى للبتروكيماويات، في القليوبية أيضًا، وكلها ورش صغيرة يتم تسليمها للشباب بالإيجار للمشروعات متناهية الصغر، أما الوحدات فوق 600 متر فسيتم تسليمها للشباب بنظام حق الانتفاع أو الإيجار التمويلي.

وأضاف «السويدي» أن الاتحاد يُجري اجتماعات شبه يومية مع جميع القطاعات، لدراسة المناطق المتاحة على مستوى المحافظات لتوفير مجمعات للشباب بأسعار تسمح بتنفيذ مشروعاتهم، مشيرًا إلى أنه جار حاليًا مناقشات مع البنك المركزي للسماح للبنوك بالدخول في تمويل إنشاء مجمعات صناعية بنظام الإيجار.

وأشار إلى أن المجمعات الصناعية الصغيرة تحقق معدلات تنمية أعلى من المشروعات الكبرى، كما أنها تستهدف تشغيل أكبر عدد من الشباب، لافتًا إلى أن آليات الحصول على التراخيص الحكومية هي أكبر عقبة تواجه الشباب لتنفيذ مشروعاتهم في إطار رسمي.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الملفات الأمنية تسيطر على اجتماع اللجنة المصرية الأردنية لبحث تطوير النقل البحري
التالى شيرين رضا بين «حجر جهنم» و«فوتوكوبي»