أخبار عاجلة
روزبرج يؤكد: لن أتراجع عن قرار الاعتزال -

القهر والفقر يدفع شبابنا للبحر

القهر والفقر يدفع شبابنا للبحر
القهر والفقر يدفع شبابنا للبحر

العالم اليوم منفتح و«سوشيال ميديا»، وسائل التواصل الاجتماعى، تصل إلى جميع أفراد الشعب وتصل لأكبر شرائحه.. شريحة الشباب.. فالشباب يرى أمثالهم فى العالم، وكيف يعيشون وكيف يستمتعون بحياتهم وأوقاتهم وكيف يعبرون عن آرائهم.

هؤلاء الشباب يعقدون المقارنة المستمرة بينهم وبين نظرائهم فى الدول الأخرى.

وبالتالى ترتفع توقعاتهم كنتاج طبيعى لتلك المقارنة، وعندما ترتفع المقارنة بحيث لا يجد أمامهم كطريق لتحقيق 50% من هذه التوقعات، وحتى لو حاول فيجد جميع الطرق مسدودة أمامه، فيصاب بحالة من القهر وحالة من العجز والإحباط.. وعندما يصاب الإنسان بالقهر يفكر فى محاربة الوضع بالتغيير ويصبح الإحباط مؤثراً فى تفكيرهم فيبحثون عن طرق تكلفتها غالية وغير مثمرة.. وهذا حال شبابنا يدفعون حياتهم «تكلفة باهظة لا تعوض» أو اللجوء للمخدرات للهروب من العجز والقهر المتواصل.

حالة عدم الرضا وعدم توافر مدعمات داخلية للخروج من حالة القهر، وبالتالى يبحثون عن الخروج من هذا الوضع مهما كلفهم من بيع أملاكهم إن وجدت، أو الاقتراض أو إدمان المخدرات أو الانتحار أو الهجرة غير الشرعية.

ويستغل هذا الجشع بعض أفراد مرضى هذا المجتمع للحالة التى يصل إليها شبابنا كغريق يحلم بطوق النجاه الذى يراه فى هؤلاء الجاشعين فيقدمون لشبابنا حلولاً شيطانية مؤداها ما نراه من موتهم غرقاً بالبحر.

والقهر يؤدى إلى الموت غرقاً فى البحر.. وفى أى بحر سواء فى بحر إدمان المخدرات أو الهجرة غير الشرعية.. أو فقد الهوية المصرية.. أو بحر التحوصل أو الخنوع للقهر ونتيجة أسوأ من الإرهاب.

وفى ذات الوقت ما يساعد على هذا هو سوء إدارة مؤسسات الدولة التى لا تضع خططاً حاسمة وعلمية لتحويل طاقات هؤلاء الشباب الواعد لتنمية قدراتهم وتحويل قدراتهم إلى طاقة إنتاجية ذات قيمة مضافة وعالية فى الداخل وعالية فى الخارج، وبالتالى تكون سمعة بلدنا بلد محبط لأبنائه طارداً لهم لا يهتم بهم ولا يهتم بتنمية قدراتهم وظروفهم المعيشية وتقديم حياة كريمة لهم.

وأخيراً.. دائماً أقول الاستثمار فى البشر أهم من الاستثمار فى المكن والحجر.

وأعتقد أن الرئيس السيسى فى طيات فكره محاربة هذا النوع من القهر، ورغبة أكيدة فى تفعيل وتنمية الشباب وتحويلهم إلى طاقة مبدعة إنتاجية تقود المستقبل.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك