أخبار عاجلة
السنغال تدعو لاجتماع مجلس الأمن بشأن جامبيا -

القنطرة شرق: قرية الأمل للشباب.. وخطوة أولى من الـ«1.5 مليون فدان»

القنطرة شرق: قرية الأمل للشباب.. وخطوة أولى من الـ«1.5 مليون فدان»
القنطرة شرق: قرية الأمل للشباب.. وخطوة أولى من الـ«1.5 مليون فدان»

تحولت منطقة القنطرة شرق إلى أمل جديد للشباب بأرض الفيروز، بعد أن بنى بها العدو سبعة حصون من أقوى حصون خط بارليف، كما أن القتال داخل المدينة كان يحتاج إلى جهد مضاعف، لأن القتال فى المدن يختلف عن القتال فى الصحراء، ولذلك استمر القتال حتى ليلة 7 أكتوبر، واستخدم فيه السلاح الأبيض لتطهير المدينة من الجنود الإسرائيليين وتمكنت قوات الفرقة 18 بقيادة العميد فؤاد عزيز غالى فى نهاية يوم 7 أكتوبر من حصار المدينة والسيطرة عليها تمهيدا لتحريرها وجاء يوم الاثنين 8 أكتوبر وتمكنت الفرقة 18 مشاة من تحرير مدينة القنطرة شرق بعد أن حاصرتها داخليا وخارجيا ثم تم اقتحامها، ودار القتال فى شوارعها وداخل مبانيها حتى انهارت القوات المعادية واستولت الفرقة على كمية من أسلحة ومعدات العدو بينها عدد من الدبابات وتم أسر ثلاثين فردا للعدو هم كل من بقى فى المدينة، وأذيع فى التاسعة والنصف من مساء يوم 8 أكتوبر من إذاعة القاهرة تحرير المدينة، الأمر الذى كان له تأثير طيب فى نفوس الجميع، ويذكر أن جلال عامر الكاتب الصحفى المرموق كان أحد قادة سرايا الفرقة 18 مشاه وشارك مع فرقته فى
تحرير المدينة.

وفى منطقة القنطرة شرق الآن يوجد قرية الأمل شرق قناة السويس، والتى تعد مرحلة جديدة من مراحل التعمير والتطوير بمنطقة شرق القناة، والخطوة الأولى من مشروع المليون ونصف فدان والريف النموذجى.

على بعد 20 كيلومترا من المجرى الملاحى الجديد لقناة السويس داخل قرية التقدم التابعة لمركز ومدينة القنطرة شرق تقع قرية الأمل على مساحة 3500 فدان لتكون مشروعا جديدا لشباب المزارعين من محافظات الجمهورية المختلفة لخلق حياه ومجتمع عمرانى جديد داخل سيناء بعد سنوات من الإهمال التى عانت منها سيناء طويلا عقب حرب أكتوبر المجيدة.

قرية الأمل لشباب الخرجين ستكون نموذجا للريف الحضارى المصرى داخل مجمع سكنى وزراعى وخدمى متكامل بشرق القناة، وتقع داخل الحيز الجغرافى لقرية التقدم التابعة إداريا لمركز ومدينة القنطرة شرق، وتنتشر بها مبان لمنازل تحمل الطابع الريفى بشكل موحد على مساحات متساوية.

وقام المهندس عبدالله الزغبى، رئيس مجلس أمناء قرية الأمل، باصطحابنا إلى جولة بالقرية لمشاهدة حجم الإنجازات التى قامت بها محافظة الإسماعيلية بالتعاون مع جهاز تعمير سيناء والقناة لخروج قرية الأمل بالشكل النموذجى. وتم تعيين الزغبى رئيسا لمجلس أمناء القرية بجانب عمله رئيس مركز ومدينة القنطرة شرق، التى تتبعها القرية جغرافيا بمركز ومدينة القنطرة شرق بمساحة إجمالية «3500» فدان، شرق طريق القنطرة، وتبعد عن مدينة الإسماعيلية 15 كيلو شرقا، وجنوب مدينة القنطرة شرق بـ20 كيلومترا، بينما تبعد قرية الأمل عن مشروع قناة السويس الجديدة 5 كيلومترات تقريبا، وتحتوى القرية على 530 منزلا، بمساحة تصل إلى 200 متر مربع، منها مساحة 40 مترا لأعمال البناء، وتشمل منزلا يضم «صالة، غرفة، حمام، مطبخ» وتبقى باقى المساحة لاستغلالها فى أى أعمال أخرى.

وقال الزغبى إن القرية تحصل على مصدر الرى عبر ترعة موسعة تأخذ من ترعة سيناء عبر سحارة سرابيوم أسفل قناة السويس، بينما هناك محطة محولات القنطرة شرق عبر خطوط هوائية بطول يصل إلى 30 كيلومترا، وتضم القرية 4 مساكن لموظفى القرية، و12 وحدة سكنية أخرى للعمال الملاحظين داخل القرية، وتشمل مبانى خدمية تضم «سوق تجارية، ووحدة صحية، ومدرسة تعليم أساسى، ومبنى تنمية مجتمع، ودار مناسبات، ومخزن، ومسجد، ومبنى ملاحظ، ومحطة تنقية مياه شرب، وشبكة طرق داخلية، وشبكة إنارة خارجية».

وأضاف رئيس مجلس أمناء قرية الأمل أن القرية تضم 500 قطعة بمساحة «5 فدادين» للمنتفع ومنزلا، ويتم توزيعها على شباب الخريجين وصغار المزارعين لأبناء محافظات الإسماعيلية التى تحصل على نسبة 50%، ومحافظة الدقهلية التى تحصل على نسبة 25%، ومحافظة الغربية التى تحصل على نسبة 25%، وذلك طبقا لقرار مجلس الوزراء، بعد أن تم استقطاع مساحة إجمالية 300 فدان لإنشاء عدد من الصوب الزراعية عالية التقنية يبلغ 514 صوبة زراعية و68 بيت صوبة.

وتابع الزغبى أنه تم إجراء قرعة علنية للمنتفعين من صغار المزارعين وشباب الخريجين تقدم لها 22135 طلبا، وبعد إعلان الفرز ومطابقة الشروط تم التصفية إلى 5452 طلبا، وتم إجراء القرعة على أن تكون القيمة المطلوبة من كل خريج، أو مزارع 230 ألف جنيه يتم دفع 20% مقدما، ويسدد الباقى على عشرين عاما بفائدة سنوية مركبة تصل إلى 7%، مضيفا أن المساحة التى تم استصلاحها تبلغ 3500 فدان وتحتوى على 166 غرفة مأوى لوحدة رى تكفى رى مساحة تصل إلى 20 فدانا بالاضافة الى الترعة الرئيسية بطول يصل الى 8 كيلو متر، وأن المساقى الفرعية تصل الى 32 كيلو متر، وجميعها مبطنة بالإضافة لطرق الخدمة، مؤكدا أنه تم الانتهاء من أعمال تحسين الأراضى وتسوية مساحة 300 فدان الخاصة بالصوب الزراعية بنسبة 100%، والانتهاء من أعمال التطهير للمراوى الفرعية بنسبة 100%، مشيرا إلى أن عدد الصوب الزراعية يبلغ 415 صوبة زراعية.

واستطرد رئيس مجلس الأمناء أنه تم تطهير امتداد ترعة التوسع بزمام قرية الأمل من الكيلو 25.650 وحتى الكيلو 34.650 بالبر الأيسر لمسافة 9 كيلومترات، وتم الانتهاء من أعمال صب البلاطات المنهارة والبلاطات التى لم يتم تركيبها على امتداد ترعة التوسع من الكيلومتر 25.650 وحتى الكيلومتر 34.650، كما تم إطلاق المياه ووصولها إلى نهاية الترعة وذلك منذ نوفمبر 2014، وصب القواعد الخرسانية اللازمة لوحدات الطوارئ والمحولات لمحطة الكيلومتر 8.300، و9.950 والكيلومتر 12.500 على ترعة التوسع، والعمل بصب كراسى لخطوط الطرد والمص لوحدات الطوارئ بالمحطات الثلاث وغرف الإيواء، كما تم تركيب 3 وحدات طوارئ فى كل محطة من المحطات الكيلومتر 8.300، و9.950، والكيلومتر 12.500، وتنفيذ عدد 74 قرار إزالة لتعديات على ترعة التوسع.

وأكد الزغبى أنه يتم إطلاق المياه لقرية الأمل بنظام المناوبة بواقع 2 يوم عمالة، و11 يوم بطالة، مضيفا أن عدد بيوت الصوب الزراعية 68 بيت صوبة بمساحة 15 قيرطا للصوبة الواحدة، لافتا إلى أنه تم الانتهاء من أعمال الصيانة الفرعية «إصلاح البلاطات والشروخ» بالنسبة للأعمال الصناعية على الترع الفرعية، وتركيب البوابات للتحكم فى المياه، والانتهاء من أعمال التدبيش، كما تم تركيب عدد 27 طلمبة رفع مياه بالموتور قدرة 35 حصانا لمنطقة الصوب، وتركيب لوح الكهرباء وأبواب الغرف، والانتهاء من أعمال الطرق الداخلية للصوب من الطبقة الأولى «سمك10سم» بنسبة 100%، والطبقة الثانية «بسمك10 سم» بنسبة أكثر من 90%، مشيرا إلى أنه سيتم توزيع الصوب الزراعية وعرضها عن طريق المزاد العلنى وفقا لضوابط وشروط الهيئة العامة لمشروعات التنمية الزراعية.

ولفت إلى أنه تمت الموافقة على عمل خزانات أرضية لتخزين المياه للمساحة بالكامل «3500 فدان» بواقع 75 خزانا أرضيا بمساحة، وأن عدد الخزانات الأرضية 15، وأنه تم الانتهاء من أعمال الإنشاءات وتركيب «البولى إيقلين» لعدد 15 خزانا أرضيا، والانتهاء من شبكة مياه الصوب الزراعية فى باقى توصيلات الخزانات.

وتابع الزغبى أنه تم الانتهاء من أعمال الصرف الصحى بالقرية بنسبة 100%، وجار تنفيذ الأعمال الاعتيادية بمحطة الرفع، وتركيب الأعمال «الكهروميكا» بنسبة 100%، والانتهاء من تركيب وصلات المنازل بالكامل، وتوريد وتركيب مواسير خط الطرد بمسافة «10 كيلومترات» لمحطة المعالجة البيولوجية بالقرية، كما تمت إعادة تأهيل محطة المعالجة البيولوجية بقرية التقدم التابع لها قرية الأمل، وتوقيع برتوكول مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة «إدارة المياه» لتنفيذ خط المياه المغذى لمدينة الإسماعيلية الجديدة بقطر«710مم» من محطة قرى التوطين بالقنطرة شرق والمار من أمام قرية الأمل، مؤكدا أنه تم فتح المياه لمدينة الإسماعيلية الجديدة والحى السكنى الأول وقرية الأمل وقرية التقدم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك