أخبار عاجلة
اتحاد الكرة يستعين بحكم خامس في مباريات القمة -

ارتفاع جماعى للسياحة فى العالم بنسبة 4%

ارتفاع جماعى للسياحة فى العالم بنسبة 4%
ارتفاع جماعى للسياحة فى العالم بنسبة 4%

أعلنت منظمة السياحة العالمية فى أحدث تقرير لها والمعروف بـ«باروميتر السياحة» أن عدد السياح الدوليين الوافدين، فى جميع أنحاء العالم، ارتفع بنسبة 4% فى الفترة ما بين يناير ويونيو 2016 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى، وأن هذا النمو شمل جميع وجهات العالم، ما عد منطقة الشرق الأوسط التى حققت تناقصا بلغ ٩% ووصل عدد السائحين 561 مليون سائح دولى، بزيادة قدرها 21 مليون عما كانت عليه فى عام 2015، وفقا لأحدث باروميتر منظمة السياحة العالمية السياحة العالمية.

ووفقاً لباروميتر السياحة العالمية، فإن منطقة آسيا والمحيط الهادئ أثبتت تفوقها فى النصف الأول من عام 2016، بزيادة قدرها 9% وهو أعلى نسبة نمو بين مناطق العالم، أما الأمريكتين فقد ارتفعت بهما أعداد السياحة الدولية بنسبة 4%، وكانت التدفقات أعلى بالنسبة لأمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، أما أوروبا فقد حققت زيادة بلغت (+ 3%) صاحبها نمو قوى فى وجهات عديدة وضعف للأداء فى مجالات أخرى، وحققت أفريقيا نمواً بلغ (+ 5%)، وانتعشت الأماكن الواقعة جنوب الصحراء الكبرى بقوة، فيما واصلت شمال أفريقيا تقديم نتائج ضعيفة، وسجلت انخفاضا قدر بـ9% فى عدد السياح الوافدين خلال الستة أشهر الماضية، على الرغم من أن هذه النتائج تختلف من جهة إلى أخرى.

وجاءت نتائج الأقاليم السياحية كالتالى.

منطقة آسيا والمحيط الهادئ، سجلت ارتفاعاً فى حركة السياحة الدولية الوافدة إليها بنسبة 9% خلال يونيو، مدفوعة بالطلب القوى داخل المنطقة، فيما كان نسبة النمو بمنطقة أوقيانوسيا (10%)، تليها منطقتى شمال شرق وجنوب شرق آسيا على السواء بنسبة (9%) وجنوب آسيا (7%).

وارتفع عدد السائحين الوافدين إلى أوروبا بنسبة 3% بين يناير ويونيو، وسجلت شمال أوروبا وأوروبا الوسطى والشرقية، على حد سواء زيادة بلغت 5% فى أعداد السائحين الوافدين إليها، وقد حققت مختلف الوجهات نتائج إيجابية، وكان النمو فى كل من أوروبا الغربية (1%) وجنوب البحر الأبيض المتوسط (2%).

وذكر باروميتر السياحة الدولية أن حركة السفر للأمريكتين ارتفعت بنسبة 4% فى النصف الأول من العام، تمشيا مع المتوسط العالمى. واستمرت التدفقات الصادرة لأمريكا قوية فى العديد من الوجهات بجميع أنحاء المنطقة، وجاءت أمريكا الوسطى والجنوبية فى المقدمة بزيادة بلغت (6%)، فى حين ازداد عدد الوافدين فى كل من منطقة البحر الكاريبى وأمريكا الشمالية بنسبة 4%.

ووفقاً للبيانات المحدودة عن أفريقيا، فإنها حققت زيادة بنسبة 5٪ فى عدد الوافدين الدوليين إليها، وكانت أعلى نسب التعافى فى منطقة جنوب الصحراء الكبرى بنسبة (12%)، فى المقابل حلت شمال أفريقيا بنسبة انخفاض بلغت 9% وأيضا منطقة الشرق الأوسط، لكن النتائج متباينة بين الوجهات.

مؤشرات إيجابية للنصف الثانى من العام

أكد باروميتر السياحة أن التوقعات للفترة المتبقية من 2016 هى توقعات إيجابية خاصة للبلدان التى قدمت بالفعل تقارير النتائج حتى يوليو أو أغسطس والتى أظهرت نمواً فى نصف الكرة الشمالى، خاصة فى ذروة موسم الصيف المنقضى، ووفقا لتقييم فريق خبراء منظمة السياحة العالمية، فإن الربع الأخير من 2016 سيكون إيجابياً وإن مناطق مثل أفريقيا والأمريكتين وآسيا والمحيط الهادئ، ستسير بنفس الثقة والخطوات التى كانت عليها فى الربع الأول من العام الحالى فى حين ستشهد حذراً فى كل من أوروبا والشرق الأوسط إلى حد كبير.

وذكر تقرير «باروميتر» أن الطلب على السفر اختلف فى أسواق المصدرة

وواصلت الصين أكبر سوق مصدرة فى العالم، تقديم نمو مزدوج فى الإعداد والإنفاق على السفر الدولى، بنسبة نمو بلغت 20% فى الربع الأول من عام 2016.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصر تشارك في ملتقى الشباب العربي للتطوع بتونس يناير المقبل
التالى «ترامب» يتعهد بقطع المساعدات عن المعارضة السورية