مظاهرة في إسطنبول احتجاجا على إغلاق قناة تلفزيونية مؤيدة للأكراد

الوفد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

احتشد المئات من الاتراك  اليوم الثلاثاء، فى قلب ميدان تقسيم بمدينة اسطنبول التركية أحتجاجا على اغلاق قناة تلفزيونية  مؤيدة للاكراد.

وردد المتظاهرون الذين واكبتهم قوات الشرطة بأعداد كبيرة - معظمهم من الصحافيين الذين أتوا من وسائل إعلام أغلقت بقرار قضائي في الأسابيع الماضية - "لا يمكن إغلاق آي أم سي تي في" أو "لنتحد جميعا ضد الفاشية".

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا يمكن إسكات الصحافة الحرة"، ودانوا إغلاق قناة "آي أم سي تي في" المدافعة عن قضايا الأكراد والمرأة والبيئة. ومساء بدأ المتظاهرون يغادرون مكان التجمع بهدوء .

وتبلغت قناة "آي أم سي تي في" التي تأسست في 2011، الأسبوع الماضي قرار إغلاقها في إطار حال الطوارىء الذي مدد الإثنين ثلاثة أشهر اعتبارا من 19 تشرين الأول/أكتوبر.

يذكر أن  12 قناة تلفزيونية منها "آي أم سي تي في" أغلقت في تركيا للاشتباه بارتباطها بحزب العمال الكردستاني وبدعم "الإرهاب".

من جانبها، دانت منظمة "مراسلون بلا حدود" في سبتمبر في تقرير "الهجمات المباشرة لحكومة الرئيس رجب طيب أردوغان على الإعلام المستقل" و"حرية الإعلام"، داعية أنقرة إلى "العودة إلى مبادىء الديموقراطية".

المصدر : بوابة الوفد

الوفد

إخترنا لك

0 تعليق