الإعصار "ماتيو" يضرب "هايتي" وإجلاء الآلاف جراء الفيضانات

الوفد 0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أدى إعصار ماتيو القوي الذي ضرب جنوب شرق هايتي، أمس، متوجها نحو كوبا إلى سقوط ثلاثة قتلى، وأجبر آلاف الأشخاص على ترك منازلهم، كما أدى إلى تدمير عشرات المنازل مهددًا أربعة ملايين طفل في بلد هو من الأكثر فقرًا.

وأعلنت سلطات هايتي، أمس، أن الضحية الجديدة لإعصار ماتيو هو رجل مريض يعيش في مدينة بور سالو الساحلية لم يكن يملك الوسائل اللازمة للخروج من منزله، وقد قتل عندما ضربت أمواج عاتية هذه المدينة الواقعة في جنوب الجزيرة.

وتوفيت امرأة مريضة، مساء أمس الأول، في بور سالو أيضًا جراء عدم تمكنها من الخروج من منزلها لتلقي العلاج بسبب الفيضانات.

كذلك أدى الإعصار إلى مقتل شخص جراء غرق قارب نتيجة أمواج عالية تسبب بها وصول العاصفة منذ الجمعة، فيما اعتبر شخص آخر في عداد المفقودين بحسب السلطات المحلية.

وفي المجموع، تم إحصاء 9280 من سكان هايتي لجأوا إلى المدارس والكنائس والمراكز الاجتماعية الأخرى، وفق ما أفاد غييوم البير موريون المتحدث باسم وزارة الداخلية.

ودمرت عشرات المنازل بسبب الفيضانات بحسب المعطيات الأولية للدفاع المدني الهايتي الذي يواصل إحصاء الأضرار.

المصدر : بوابة الوفد

الوفد

0 تعليق