أخبار عاجلة
مكافحة التجسس تحقق مع مستشار ترامب -
الخيانة تهمة مرتقبة لـ نتنياهو وزوجته -
الوليد بن طلال يملك في تويتر أكثر من مؤسسه -
فيس بوك في ورطة مجددا -
إنريكي يحقق رقما جديدا -
السالمية الكويتي يتعاقد مع الأردني صالح راتب -
أسرار تنسيق السروال الرياضي -

العراق يستدعي سفير تركيا احتجاجا على وجودها العسكري في الشمال

العراق يستدعي سفير تركيا احتجاجا على وجودها العسكري في الشمال
العراق يستدعي سفير تركيا احتجاجا على وجودها العسكري في الشمال

بغداد تستدعي السفير التركي احتجاجا على إبقاء قواتها في شمال العراق، معتبرة أنه "احتلال لأراضيها". والعبادي يحذر أنقرة من "حرب إقليمية"، مشددا في الوقت نفسه على أنه لا يريد الدخول في "مواجهة عسكرية" مع تركيا.

 قال متحدث باسم الخارجية العراقية في بيان اليوم الأربعاء (05 أكتوبر/ تشرين الأول 2016) إن الوزارة استدعت السفير التركي في بغداد للاحتجاج على ما وصفته بتصريحات أنقرة "الاستفزازية" بشأن الإبقاء على قوات تركية في شمال العراق.

من جهته، حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تركيا من أن إبقاء قواتها في شمال العراق قد يؤدي إلى "حرب إقليمية" وذلك في تصريحات بثها التلفزيون الرسمي اليوم الأربعاء. وتحدث العبادي في مؤتمر صحفي مساء أمس الثلاثاء وعلق على قرار البرلمان التركي الأسبوع الماضي تمديد تفويض يسمح بتنفيذ عمليات عسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في العراق وسوريا عاما آخر.

وقال العبادي إنه طلب أكثر من مرة من الجانب التركي عدم التدخل في الشأن العراقي. وعبر عن تخوفه من أن تتحول "المغامرة التركية" إلى حرب إقليمية. وأضاف أن تصرف القيادة التركية غير مقبول، لكنه قال إنه لا يريد الدخول في مواجهة عسكرية مع تركيا. وصوت البرلمان العراقي أمس الثلاثاء على نص يدين قرار البرلمان التركي.

وتقول تركيا إنها نشرت قوات في قاعدة بشمال العراق العام الماضي في إطار مهمة دولية لتدريب القوات العراقية وتزويدها بالعتاد حتى تقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على مساحات شاسعة جنوبي المنطقة الحدودية حول مدينة الموصل وفي سوريا المجاورة أيضا.

وتقول الحكومة العراقية إنها لم توجه الدعوة قط لمثل هذه القوة وتصف القوات التركية بأنها قوات احتلال.

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى محكمة أمريكية تغرم طهران ودمشق 178 مليون دولار