أخبار عاجلة
تأمين «البوتاجاز» لمواجهة «أزمات الشتاء» -

والدة طالب بمدرسة دولية تتهم عامل باغتصاب ابنها المريض بالتوحد

«عايزة حق ابنى – الإعدام للذئاب البشرية» لافتات رفعتها عدد من الأمهات وأولياء أمور الطلاب بمدرسة البشائر الدولية بالمعادي، وذلك للمطالبة بمعاقبة أحد العاملين بالمدرسة قالوا إنه اغتصب أحد تلاميذ الحضانة بالمدرسة.

واتهمت والدة التلميذ أحمد ياسر الشيخ، 10 سنوات الطالب ب kg 2 أحد العاملين بالمدرسة باغتصاب طفلها وإصابته بتشوهات ونزيف حاد وتشوهات في فتحه الشرج، نتيجة تعرض الطفل للاغتصاب والانتهاك على حد قولها داخل مدرسة البشائر الدولية.

والدة الطفل قالت لـ«المصرى اليوم»، اليوم، إن ابنها مريض بالتوحد السيفير (أشد درجات التوحد) ولا يستطيع الكلام وتعرض لانتهاك شديد، وإصابة بالغة في منطقة فتحة الشرج، وأنها شعرت بتغير في تصرفاته منذ بدء العام الدراسى، ولاحظ أن معدلات الصراخ لديه كبيرة، وأنه لا يضحك ولا يتفاعل معاها، ونظرًا لأنه لا يستطيع الكلام ففحصته ووجدت إصابة شديدة في فتحه الشرج تحدث له آلام بالغة.

وأضافت أنه قامت بعرضه على طبيب بالمستشفى ونصحها بتحويله على الطبب الشرعى وبالفعل تم عرضه على الطبيب الشرعى الذي أكد تعرضه لانتهاك عنيف في منطقة فتحة الشرج، مضيفة «ابنى حالته النفسية سئية وأنا كمان ومش بيتحسن وبحاول اديلة جلسات علاج لكن مفيش أي فايدة لانه اتعرض لانتهاك وهو دائم الصراخ وانا مش هسيب حقه».

وأكدت أنها تقدمت ببلاغ رسمى لنيابة البساتين التابعة لها المدرسة اتهمت فيه إدارة المدرسة، والمدرسين والعاملين، وقالت إن المدرسة استنكرت الواقعة.

فى سياق متصل أكد محمد سعد رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي والخاص والدولي، أن الوزارة قامت بفتح تحقيق عاجل للتأكد من صحة واقعة اغتصاب طفل مصاب بالتوحد داخل مدرسة البشاير الدولية بالمعادي.

وقال سعد، في تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم» إن الوزارة لا تتهاون في عقاب كل المسؤولين عن تلك الوقائع لحفظ كرامة وحياة الطلاب.

وأكد مصدر مسؤول بإدارة التعليم الخاص والدولى بوزارة التربية والتعليم، أن مدرسة البشاير الدولية إحدى المدارس التابعة لمجموعة المدارس المملوكة لجماعة الإخوان، وفقا للمصدر، والتي تم وضعها تحت الإشراف المالي والإداري للوزارة والتي تعرف إعلاميا باسم مجموعة مدارس 30 يونيو.

وقال إنه تم تشكيل لجنة للتحقيق بتلك الواقعة وتم التأكد من جميع العاملين بالمدرسة ومختلف الأطراف أن الواقعة غير صحيحة ولم يثبت صحتها أو وقوعها داخل المدرسة المذكورة، وأن الوزارة ستقوم بإصدار بيان رسمى تفصيلى بالواقعة.

فى سياق أخر حصلت «المصرى اليوم» على إفادة من مدرسة البشاير الدولية تؤكد أن ولى أمر التلميذ رفض تسليم الطفل المذكور لوالدته صاحبة الدعوى إلا بعد موافقته منذ عام 2014.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك