أخبار عاجلة
مشاجرات خلال مظاهرة ضد الإسلام في الدنمارك -
الأهلى يسعى لإبعاد المقاصة عن سباق القمة -

إيطاليا تواجه إسبانيا في كلاسيكو أوروبي على الصدارة

إيطاليا تواجه إسبانيا في كلاسيكو أوروبي على الصدارة
إيطاليا تواجه إسبانيا في كلاسيكو أوروبي على الصدارة

تشهد التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018 مواجهة نارية بين إيطاليا وإسبانيا، لضمان صدارة المجموعة التي تمنح بطاقة واحدة للتأهل المباشر لمونديال روسيا.

ويتطلع المنتخب الإسباني تحت قيادة المدرب جولين لوبيتيجي للثأر من نظيره الايطالي الذي أنهى حقبة المجد مع المدير الفني فيسنتي ديل بوسكي بخسارة مذلة برباعية نظيفة أنهت مشوار الفريق من دور الستة عشر ببطولة أمم أوروبا الأخيرة.

وبعد ثلاثة أشهر من تلك المواجهة، يتجدد لقاء الفريقين اللذين ضما إليهما وجوها جديدة سواء في مقاعد الادارة الفنية أو اللاعبين، لكنهما لايزال يحتفظان بأسلوب لعبهما، فإسبانيا لا تزال تعول على أسلوبها الناجح في مواجهة ايطاليا التي جعلتها تعاني في باريس.

ويفكر لوبيتجي، في هذا اللقاء منذ توليه مهمة تدريب المنتخب، فدرس لقاء سان دينيس، ويتوقع أداء مماثلا من المنتخب الايطالي والذي سيتطلب منه تقديم حلول لاختراق دفاع الاتزوري الصلد في طريقة 3-5-2 والذي يجعل الخط الخلفي مكونا من خمسة لاعبين.

وسيكون مركز حراسة المرمى في المنتخب الاسباني محجوزا لديفيد دي خيا، وبالمثل لا يتوقع جديد في الدفاع مع عودة داني كارباخال للناحية اليمنى مع سرخيو راموس وجيرار بيكيه وخوردي ألبا.

وفي ظل غياب سرخيو بوسكيتس، للإصابة وخروج تياجو الكانتارا من القائمة لإصابته أيضاً، يتوقع أن يعول المدرب في مركز لاعب وسط الارتكاز على كوكي ريسيروكسيون الذي يمر بفترة رائعة مع متصدر الليجا أتلتيكو مدريد.

وينتظر أن يلعب معه في الوسط اندريس انييستا وفيتولو وديفيد سيلفا وفي الهجوم الفارو موراتا ودييجو كوستا الذي بدد أمام ليختنشتاين الشكوك التي كانت تدور حول أدائه مع المنتخب.

وتعد مواجهة ايطاليا أقوى اختبار يخوضه ليبوتيجي بعد بدايته الجيدة في بروكسل أمام بلجيكا وديا (0-2) والفوز الكاسح على ليختنشتاين (8-0) في بداية مشوار التصفيات المونديالية.

وتظهر قوة ايطاليا في سلسلة نتائجها القياسية حيث تحافظ على سجل خال من الهزائم بـ51 مباراة في التصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة كبرى، وتتطلع لتكرار فوزها في أمم أوروبا على اسبانيا، من أجل انتزاع صدارة المجموعة.

وسيفتقد مدرب ايطاليا الجديد جيامبيرو فينتورا، الذي فاز بالجولة الاولى من التصفيات على إسرائيل في عقر دارها 3-1 لجهود المدافع جيورجيو كيلليني، الذي طرد في المباراة الاخيرة.

وأجرى فينتورا بعدما تولى المسئولية الفنية خلفا لانطونيو كونتي الذي شد الرحال نحو تشيلسي في يوليو الماضي، تغييرات طفيفة على أسلوب لعب الاتزوري، وحافظ على طريقة لعب 3-5-2 القائمة على الصلابة الدفاعية والكثافة في وسط الملعب.

وجرب فينتورا في التدريبات الاخيرة مدافع فيورنتينا ديفيد استوري أمام قائد المنتخب جيانلويجي بوفون، الذي سيخوض مباراته الـ164 مع ايطاليا، وإلى جانبه الشابين اندريا بارزالي وليوناردو بونوتشي.

ويتوقع أن يدفع المدرب في وسط الملعب بجياكومو بونافينتورا، ومعه دانيل دي روسي، وماركو بارولو. بينما ينتظر أن يبدأ لاعب وسط باريس سان جيرمان ماركو فيراتي الذي كان من أفضل اللاعبين في مبارا إسرائيل، المباراة من على مقاعد البدلاء، حيث يفضل المدرب الاعتماد على لاعبين يهتمون بشكل أكبر بالجوانب الدفاعية لاحتواء سرعة لاعبي وسط إسبانيا.

وسيلعب فينتورا بجناحين هما ماتيا دي تشيليو وانطونيو كاندريفا أو أليساندرو فلورينزي بينما سيقود الهجوم، جرازيانو بيلي وإيدر، اللذين أنهكا دفاعات "لاروخا" في مباراة أمم أوروبا.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة أخبار الدوريات

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك