أخبار عاجلة
تعرف على أبرز أحداث اليوم.. " -
أسانج ينشر شهادته في لندن: الجنس كان بالتراضي -

فى باريس.. حضرت السيارات وغاب الإبهار !

فى باريس.. حضرت السيارات وغاب الإبهار !
فى باريس.. حضرت السيارات وغاب الإبهار !

على مدار ساعات طويلة.. وخلال أيام متعاقبة.. تجولت كثيرا بين صالات وقاعات وأجنحة معرض باريس الدولى للسيارات.. والذى كان قد افتتح أبوابه للصحافة والإعلام منذ صباح الخميس الماضى.. وتوافد الآلاف من مختلف بلدان العالم ليشهدوا هذا الحدث المهم فى عالم «صناعة السيارات» والذى يقدم الجديد والمبتكر بفضل «فرق» الأبحاث والتطوير داخل الشركات الأم.. والتى يرصد لها ميزانيات بمئات الملايين من العملات العالمية.. والهدف دائما يكون الارتقاء بصناعة السيارات.. والوصول للسيارة المثالية والآمنة على حياة ركابها.. والموفرة للطاقة والمحافظة على البيئة.. مع الأخذ فى الاعتبار -بالتأكيد- أن تحظى برضاء المستهلك فى مختلف دول العالم وأن تنال إعجابه وتحقق مطالبه وأحلامه ورغباته.

239 علامة تجارية شاركت فى فعاليات معرض باريس هذا العام.. الجميع تنافس على لقب «الأفضل» و«الأكثر تقنية».. والأروع.. رأينا سيارات يزيد سعرها عن 45 مليون جنيه مصرى -قبل الجمارك طبعا- مثل تحفة فيرارى الجديدة «La Ferrari Aperta» أو «العنكبوت» وشاهدنا نموذج تجريبى «فائق الإبداع» قدمته شركة رينو الفرنسية وهو طراز «Trezor» وهى سيارة كهربائية بمقعدين فقط ونوافذ حمراء اللون والنصف العلوى من هيكل السيارة يفتح للأعلى بأكمله !.. وعرضت مرسيدس أكثر من سيارة جديدة منها نموذج «AMG C Roadster» ونموذج «Maybach 6» المصفحة الجديد الذى خطف بالتأكيد الأعين كثيرا خلال المعرض..

وحاولت شركة فولكس ڤاجن الألمانية أن تطوى صفحة فضيحة تلاعبها بنسب انبعاثات سياراتها فى أمريكا العام الماضى.. وقدمت سيارة كهربائية جديدة بخطوط تصميمية فريدة.. وأعلنت أنها تنوى تطبيق خطة ببيع ما يصل إلى 2 مليون سيارة كهربائية فى أسواق العالم مع حلول عام 2020 !..

بينما كشفت BMW الألمانية الستار عن نموذجها الاختبارى الجديد وهو طراز «X2» من فئة «الكروس أوڤر».. ومتوقع طرحها للبيع بالأسواق العالمية مع بداية عام 2018 وفقا لتأكيدات المسئولين بالشركة خلال المؤتمر الصحفى بالمعرض.. بينما عرضت «أودى» الجيل الثانى من سيارتها الـ«كروس أوڤر» «Q5» والتى تغيرت تماما عن الجيل السابق.. وقد اقتربت كثيرا من شقيقتها الكبرى «Q7» من ناحية الشكل الخارجى والتصميم الأمامى والخلفى.. وعرضت كيا نموذج جديد لـ«Rio» 2017 وعرضت نيسان الـ«Micra» الجديدة.. وقدمت سكودا تحفتها الجديدة «KODIAQ» المتوقع لها بالتأكيد نجاحا كبيرا خلال العام القادم..

وعرضت هيونداى نموذج i30 الجديد بينما قدمت پيچو الفرنسية تحفتها الجديدة «3008» والتى كانت نجمة الجناح الضخم داخل صالة رقم «1» بالمعرض.. بينما عرضت ألفاروميو سيارتها الرياضية المبتكرة 4C.. وقدمت سيات نموذج الكروس أوڤر الجديد لأول مرة والذى يمثل تحولا جذريا فى تاريخ الشركة الإسبانية وذلك تحت اسم «Ateca».. وتألقت ستروين بنموذج جديد باسم «CXPERIENCE».. وعرضت أوپل سيارتها الجديدة «Ampera e» وهى سيارة كهربائية يمكنها قطع ما يزيد عن 400 كيلومترا على الطريق قبل أن تحتاج بطاريتها لإعادة شحن.. وهو الشيء الذى يعتبر بالتأكيد ثورة جديدة فى عالم السيارات الكهربائية.

العديد من السيارات الجديدة شهدناها خلال تواجدنا فى معرض باريس الدولى.. وأمامكم فرصة للتعرف بشكل تفصيلى على كل هذه السيارات داخل هذا العدد الخاص من ملحق سيارات المصرى اليوم..

ولكن.. حتى نكون صادقين ومحايدين -كعادتنا مع قراءنا- يجب أن نذكر أن المعرض هذا العام لم يكن بالمستوى المعروف عنه خلال دوراته السابقة.. نعم نجح المعرض فى خطف الأنظار وجذب أعدادا كبيرة من الصانعين من مختلف بلدان العالم.. والذين عرضوا عدد لا بأس به من الطرازات الجديدة.. سواء التى ستطرح للبيع فورا.. أو النماذج الاختبارية التى لم يعرف حتى الآن إذا كانت سوف تدخل خطوط الإنتاج أو لا.. ولكن هل توافر عنصر «الإبهار» فى معرض باريس هذا العام.. الإجابة «لا».. لم يبهرنى المعرض.. لا أنا ولا الآلاف من زملائى الصحفيين والإعلاميين من مختلف بلدان العالم !..

شعرت أن العديد من الشركات الأم التى شاركت فى فعاليات المعرض قررت اتباع مبدأ «التوفير والتقشف» إلى حد كبير.. توفير فى مصروفات تجهيز الأجنحة والديكورات المحيطة.. على عكس ما تعودنا عليه فى مثل هذه المعارض العالمية.. كنا نشاهد إبهار حقيقى داخل الأجنحة.. بخلاف عروض فنية وموسيقية متميزة خلال أيام المعرض.. وضيوف شرف من فنانين عالميين ونجوم رياضة وسياسة ومشاهير وفرق غنائية تحضر خصيصا لتقديم عروضها داخل الأجنحة.. كل هذا غاب تماما فى باريس.. حتى «العارضات» داخل أجنحة الشركات.. كان مستوى جمالهن مختلف تماما عن هذا العام -إذا استثنينا فقط شركة سكودا التشيكية- وشعرت أن فريق التسويق بكل شركة مشاركة اتصل بالوكالة الخاصة بالتعاقد مع «العارضات» قائلين: «نريد عدد من العارضات ولكن بأقل سعر ممكن لأننا نهدف هذا العام إلى التوفير وخفض النفقات» !!..

شعرت -أيضا- أن أعداد الصحفيين والزوار قلت إلى حد ما.. كنا نرى زحاما رهيبا على البوابات وداخل الصالات والقاعات.. وهذا العام كان الشكل مختلف.. والأعداد أقل بالتأكيد !

هذه ملحوظة رأيت أن من واجبى نقلها وتسجيلها بمنتهى الصدق.. لأنها الحقيقة بالفعل.. والآن أترككم للاستمتاع بأحدث طرازات السيارات العالمية فى معرض باريس الدولى.. داخل هذا العدد من ملحق سيارات المصرى اليوم..

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «ترامب» يتعهد بقطع المساعدات عن المعارضة السورية
التالى رباط عنق أسود من فضلك