أخبار عاجلة
"المغناطيس".. جديد العلماء لاستعادة الذاكرة -
صور.. “سبت الجارة” الأسبوعي يكتسح أسواق القنفذة -
مارين لوبان تشيد بنتيجة استفتاء إيطاليا -
رئيس وزراء نيوزيلندا يعلن استقالته بشكل مفاجئ -

وزير الدفاع البريطانى: تنظيم القاعدة يمثل تهديدا مباشرا لنا ولأوروبا - اليوم السابع

وزير الدفاع البريطانى: تنظيم القاعدة يمثل تهديدا مباشرا لنا ولأوروبا - اليوم السابع
وزير الدفاع البريطانى: تنظيم القاعدة يمثل تهديدا مباشرا لنا ولأوروبا - اليوم السابع

قال وزير الدفاع البريطانى مايكل فالون" إن تنظيم القاعدة ‏الإرهابى يمثل تهديدا مباشرا لكل من المملكة المتحدة وأوروبا".‏

وأضاف فالون لصحيفة (ذى تايمز) البريطانية" أن المخاوف من نمو القاعدة تعد من بين ‏أسباب إبقاء بلاده على مئات الجنود فى أفغانستان، مشيرا إلى أن التنظيم يعسكر فى جنوبى البلاد ‏حيث كانت تقيم القوات البريطانية..‏تنظيم القاعدة لا يزال حيا ونشطا فى أفغانستان وسوريا واليمن وأماكن أخرى..لم يتم القضاء عليه نهائيا ونحن مدركون لذلك ليست ‏فقط وزارة الدفاع بل أيضا وكالات الاستخبارات على وعى بذلك..إنه تهديد مباشر جدا لبريطانيا وأوروبا".‏

وذكرت الصحيفة أن الدول الغربية تعد فرع القاعدة فى سوريا (جبهة النصرة) التى غيرت اسمها مؤخرا إلى ‏(جبهة فتح الشام) الأكثر قوة، حيث يعتقد كبار القادة أنهم متواجدون على الأرض، ويعملون ‏بنشاط لشن هجوم، مشيرة إلى أن عناصر من مجموعة أساسية لأسامة بن لادن بدأت فى العودة إلى جنوب أفغانستان بعد 15 ‏عاما من إجبارهم على الفرار من الغزو الذى قادته الولايات المتحدة، فى حين أن الخلايا ‏المؤثرة فى اليمن تعيد تجميع صفوفها وكسب دعم جديد.‏

وقال مصدر حكومى للصحيفة" أن بريطانيا تدرك تماما التهديد المتزايد الذى يشكله تنظيم القاعدة ‏وفروعها، وبخاصة حيث يواجه داعش هزيمة فى العراق وسوريا..تنظيم ‏القاعدة أعاد بناء نفسه بهدوء..هم يشاهدون داعش وهو يصبح طفلا كبيرا..إن تنظيم القاعدة يحتاج إلى الوقت".

من جانبه، قال نايجل إنكستر المدير السابق بالاستخبارات الخارجية البريطانية (إم أى 6)، الخبير فى المعهد الدولى للدراسات الاستراتيجية" أن تنظيم القاعدة يعيد بناء ذاته بهدوء، ‏وينتظر وقوع داعش تحت مزيد من الضغط حتى يستعيد نشاطه".‏

وأضاف" أن القضاء على تنظيم داعش يهدد أيضا بإطلاق مئات من مقاتلين التنظيم من البريطانيين ‏وغيرهم مجددا إلى المجتمع الغربى، وهو احتمال تتم مراقبته عن كثب من قبل وكالات ‏الاستخبارات، والأمن فى بريطانيا، وأوروبا، والولايات المتحدة".‏

من جهته، قال جيمس كومى مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى مؤخرا " أنه سيتم القضاء على تنظيم داعش الإرهابى فى معاقله بالموصل فى العراق والرقة فى سوريا، وسيكون التحدى من خلال وجود المئات من المسلحين".

وأضاف كومى، فى جلسة استماع بمجلس الشيوخ الأمريكى، " سيكون هناك انتشار للإرهاب خلال العامين إلى الأعوام الخمسة القادمة لم يسبق له مثيل من قبل".

المصدر : اليوم السابع

اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك