أخبار عاجلة
رئيس كولومبيا يتسلم جائزة نوبل للسلام اليوم -
اليوم.. فتح معبر رفح بتوجيهات من السيسي -

تعديل المناهج الدراسية يثير جدلا واحتجاجا فى الأردن - اليوم السابع

تعديل المناهج الدراسية يثير جدلا واحتجاجا فى الأردن - اليوم السابع
تعديل المناهج الدراسية يثير جدلا واحتجاجا فى الأردن - اليوم السابع

أثار تعديل المناهج الدراسية الرسمية فى الأردن فى الآونة الأخيرة غضب أولياء الأمور والمعلمين الذين اعتبروا تلك التعديلات تمثل اعتداء على القيم الإسلامية.

وكان وزير التعليم الأردنى محمد الذنيبات قد شكل لجنة تضم خبراء فى التعليم أوائل العام الجارى لبحث الكتب الدراسية وتقديم اقتراحات بتعديلها.

ووسعت المناهج الدراسية المُعدلة مضمون منهجى اللغة العربية والتاريخ ليضما رموزا فى الأدب والتاريخ من خارج العالم الإسلامى بينهم نلسون مانديلا.

وتضمنت المناهج المُعدلة أيضا إشارات إلى المسيحيين كمكون من سكان البلاد. وفجرت التعديلات غضبا بين أولياء أمور ونقابة المعلمين.

ونظم المئات منهم احتجاجا يوم الخميس الماضى، للتنديد بالمناهج والمطالبة بإقالة وزير التعليم. وأضرم المحتجون أيضا النار فى كومة كبيرة من الكتب الدراسية المُعدلة.

وطالب المحتجون برحيل الذنيبات وهتفوا ضده قائلين (إرحل ..ارحل يا ذنيبات) وهتف أحدهم وهم يحرقون الكتب المعدلة (هذه مناهج ذنيبات .. ذنيبات إرهابى وبيدعو للإرهاب بالمناهج هادي) وردد الحشد من خلفه (الله أكبر..الله أكبر ع الظالم) (الله أكبر ع المُفسد).

ورفع المحتجون لافتات مكتوب عليها (القرآن الكريم يحفظ اللغة العربية..لا لاجتثاث الآيات الكريمة من المناهج. نقابة المعلمين الأردنيين فرع الطفلة) و(ابتعد عن الدين وطور على كيفك). كما رفع طلاب وطالبات لافتات منها ما كُتب عليه (وما بدنا منهاج جديد) و (لا لتحريف المناه).

وقال نقيب المعلمين الأردنيين باسل فريحات "الوقفة هاى احتجاجاً على المناهج التى سُلخت منها الآيات والأحاديث النبوية وما يمُتُ بأى صلة إلى تاريخنا المُشرف وإلى شهدائنا الأبرار. وأُحب أن أُنَوِه إلى نقطة أن نقابة المعلمين الأردنيين ليست ضد تطوير المناهج وإنما مع تطوير المناهج ومواكبتها للتطور العلمى بما ينسجم مع ديننا الإسلامى الحنيف ومع قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا."

وقالت محتجة تُدعى أم شذى إنها تريد أن ينشأ أطفالها وهم على وعى ودراية بالثقافة الإسلامية والتاريخ الإسلامى كما نشأت هي.

وأضافت: "إحنا جايين عشان مستقبل أولادنا. يعنى أول شى إحنا جايين عشان نحافظ على الوطن. بلدنا الأردن. أنا بدى أطلع ابنى أو بنتى بالمستقبل يكون عنده ثقافة دينية. يكون عنده وعي. يعنى مش منطق أنت تحذف كل آيات القرآن وتحذف كل الأحاديث اللى تربوا عليها الكل. يعنى عفواً الوزير..المهندس..الطبيب..أى حدا فى هذا البلد تربى على هذا المنهاج. أنت جاى تلغيه هلأ (الآن)؟."

لكن وزير التعليم تصدى لآراء منتقديه والمحتجين وحمل سوء الفهم والخلط الذى انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعى مسؤولية الغضب العام.

وقال الذنيبات فى مؤتمر صحفى يوم الأربعاء (5 أكتوبر تشرين ألأول) إنه تم نشر أجزاء من مناهج كتب دراسية أجنبية لا علاقة لها بالمناهج الأردنية المعدلة على وسائل التواصل الاجتماعى فى مسعى لتضليل الرأى العام الأردني.

وأضاف الوزير محمد الذنيبات "كتبنا المدرسية يا إخواننا أريد أن أؤكد لكم أنها لا تحتوى على أى نص أو كلمة تتصادم مع نصوص عقيدتنا وديننا أو مع أى نص شرعي. لا بل تُعزز القيم الإسلامية وتعزز القيم الإنسانية وتحث على الحوار واحترام الرأى والرأى الآخر واحترام إنسانية الإنسان كانسان."

وعرض الذنيبات أثناء المؤتمر الصحفى صفحات من المناهج الدراسية المعدلة ردا على المزاعم التى قالت إنه تم إزالة صور المحجبات من المناهج المعدلة كما حُذفت منها كل آيات القرآن الكريم.

وعاد أكثر من 1.4 مليون طالب وطالبة فى أنحاء المملكة الأردنية للفصول الدراسية فى العام الدراسى الجديد فى سبتمبر أيلول وفى حقائبهم كتب المناهج الجديدة.

المصدر : اليوم السابع

اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك