أخبار عاجلة
اليوم.. فتح معبر رفح بتوجيهات من السيسي -

في ذكرى أكتوبر.. «ابن فلسطين» يوزع «بونبونى» النصر

في ذكرى أكتوبر.. «ابن فلسطين» يوزع «بونبونى» النصر
في ذكرى أكتوبر.. «ابن فلسطين» يوزع «بونبونى» النصر

«إتفضل حلى بقك.. النهاردة النصر»، بهذه العبارة فاجأ «محمد» فلسطينى الأصل- وفقا لقوله- ركاب أتوبيس الهرم، وهو يوزع عليهم الحلوى بمناسبة احتفالات أكتوبر. للوهلة الأولى اعتقد بعضهم أنه شحاذ ورفضوا هديته، والبعض الآخر ظن أنه تقليد لأى جهة فى الدولة ضمن احتفالات أكتوبر، وقبلها شاكرا إياه، لكنه فى الحقيقة لا هذا ولا ذاك، فهى عادة اعتادها محمد منذ ربع قرن تقريبا، ففى صباح 6 أكتوبر من كل عام يقضى محمد يومه فى الشارع يوزع الهدايا البسيطة والحلوى على المارة، وعلى الركاب، إحياءً لذكرى نصر أكتوبر، وصدقة جارية على روح والده، الذى شارك فى تلك حرب ضمن القوات الفلسطينية.

يقول «محمد»، الذى يعمل محاسبا فى مكتب بريد: «توفى والدى بعد الحرب، وأوصانى وإخوتى بإقامة الصلوات فى الشارع مثل صلاة العيد، فمن الإسرائيليين من أخبره بأننا لن ننتصر عليهم إلا إذا توحدنا واكتظت المساجد بالمصلين، وكان والدى ومن معه فى الكتيبة يصلون هكذا، وخاصة صلاة الفجر، ولذلك انتصرنا عليهم». بدأ محمد فى توزيع الهدايا منذ أن كان عمره 8 سنوات، حيث بدأ بتوزيع مصروفه، وأكله، فى المدرسة على أصدقائه، ثم نقلها إلى الشارع وهو فى الصف الأول الإعدادى، حيث كان يوزع مما تجود عليه الأرض التى تمتلكها عائلته، من فاكهة، ثم بدأ بعدها يوزع عددا من الألعاب الصغيرة، خاصة على الأطفال الأيتام، وأخيرا بالونات وحلوى «البونبون». أكد محمد أنه لن يقطع تلك العادة حتى مماته، وسيوصى بها أولاده الثلاثة، كما فعل والده، يحلم محمد لأولاده الثلاثة بأن يكونوا جميعاً طيارين ويكونوا فى خدمة الوطن.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك