Propellerads

حكاية تمثال لسفاح أكل قلوب وأكباد الأطفال رغبة فى الخلود - اليوم السابع

اليوم السابع 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

على الرغم من أن السفاحين تصدر ضدهم أحكاما بالإعدام على جرائمهم، وتنتهى حياتهم بدفنهم تحت التراب إلا أن هذا لم يحدث مع واحد من أعتى السفاحين فى تايلاند.

ارتكب ساى أونغ، والمعروف باسم سى Quey العديد من الفظائع فى عام 1944، نقل المهاجرين الصينيين إلى تايلاند، حيث خنق أكثر من 6 أطفال وأكل قلوبهم وأكبادهم ظنا منه أن تلك هى الطريق إلى الخلود.

قبض على السفاح وتم شنقه فى عام 1950، ولكنه لم يدفن بل حفظ جسده بشمع البرافين، وتم وضعه فى متحف الطب الشرهى فى مدينة سونجران، وام يتم وضعه فى تابوت أو غيره بل وضع فى صندوق زجاجى ليكون عبرة للقتلة والمجرمين.

 

 

 

 

3b579de1f9.jpg
تمثال أشهر سفاح بتايلاند

 

34241-%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84-%D9
التمثال فى متحف الطب الشرعى بتايلاند

 

 

 

 

المصدر : اليوم السابع

اليوم السابع

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق