Propellerads

قبل انتهاء ولايته.. بان كي مون «قلق» من تدهور حقوق الإنسان في إيران

بوابة الشروق 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه الشديد من تدهور أوضاع حقوق الإنسان في إيران، وخاصة موضوع استمرار الإعدامات وعقوبة الجلد والاعتقالات العشوائية والمحاكم غير العادلة والتعذيب في المعتقلات والسجون الإيرانية، واستمرار اضطهاد الأقليات العرقية والدينية.

وانتقد كي مون، في تقريره السنوي حول أوضاع حقوق الإنسان في إيران أوردته قناة العربية الإخبارية، الجمعة، انتهاك الحريات المدنية وملاحقة النشطاء المدنيين والتميز الممارس ضد النساء والأقليات في إيران.

وأضاف التقرير أنه تم إعدام في المنتصف الأول من العام 2016 الجاري، أكثر من 200 شخص على الأقل، وأن أغلب هذه الإعدامات تمت بسبب جرائم تتعلق بالمخدرات والتي تصنف في إيران على أنها من أكبر الجرائم.

ووصف التقرير المحاكم في إيران بأنها جلسات محاكمة سريعة لا تنطبق مع المواصفات الدولية، منتقدا إعدام القاصرين تحت سن الثامنة عشرة.

وعن تعذيب السجناء والسلوك اللا إنساني الممارس ضدهم، وأشار أمين عام الأمم المتحدة في التقرير إلى ما يحدث في السجون الإيرانية من انتهاكات ضد السجناء والخاصة النساء المعتقلات لأسباب سياسية.

ودان بان كي مون التضييق على حرية التعبير في إيران، مشيراً إلى مسلسل اعتقال الصحفيين وناشطي الإنترنت والفنانين.

وطالب بالإفراج عن الصحافيين الذين اعتقلوا أخيرا بتهم زعزعة الأمن القومي والدعاية ضد النظام .

وأشار بان كي مون في قسم آخر من تقريره السنوي إلى انتهاك حقوق اللاجئين الأفغان في إيران والتمييز الممارس ضد الأقليات العرقية والدينية والمذهبية.

المصدر : بوابة الشروق

بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق