أخبار عاجلة
لن تتخيل ما الذي يخفف آلام الأطراف المبتورة! -
انطلاق فعاليات مهرجان مراكش الدولي للسينما -
طرد فنزويلا من تكتل «ميركوسور» الاقتصادي -

مجلس "الدوما" يصادق على نشر القوات الجوية الروسية بسوريا لأجل غير مسمى - اليوم السابع

مجلس "الدوما" يصادق على نشر القوات الجوية الروسية بسوريا لأجل غير مسمى - اليوم السابع
مجلس "الدوما" يصادق على نشر القوات الجوية الروسية بسوريا لأجل غير مسمى - اليوم السابع

صادق مجلس النواب الروسى (الدوما)، اليوم الجمعة على الاتفاق بين موسكو ودمشق حول نشر وحدات من القوات الجوية الفضائية الروسية على أراضى سوريا لأجل غير مسمى.

وذكرت قناة (روسيا اليوم) أن المجلس دعم هذا القرار بالإجماع، وأن 446 نائبا حضروا الاجتماع وصوتوا لصالح المصادقة على الاتفاق، وأشارت إلى أن الاتفاق الروسى السورى ينظم شروط الوجود غير محدد المدة لمجموعة القوات الجوية الفضائية الروسية المنتشرة فى مطار قاعدة حميميم، الذى تسمح السلطات السورية لروسيا باستخدام كامل بنيته التحتية وأراضيه بالتنسيق مع الجانب السورى ومن دون مقابل.

ويشدد الاتفاق -وفق القناة- على أن المجموعة ترابط فى حميميم استجابة لطلب من الحكومة السورية، وتشير وثيقته إلى أن استخدام المجموعة الجوية الروسية سيجرى وفقا لقرارات قائدها، وبناء على الخطط المنسقة من قبل الجانبين (الروسى والسوري) .

ويؤكد الاتفاق أن الحكومة السورية تسمح لموسكو بنقل الأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية والمواد الضرورية لإنجاز المهمات الموضوعة أمام المجموعة الروسية وكذلك ضمان أمن عسكرييها وظروفهم المعيشية، إلى الأراضى السورية من دون تحصيل أى ضرائب على عبور حدود البلاد.

كما يقضى الاتفاق بأن العسكريين الروس الذين يدخلون ضمن تشكيلة المجموعة بإمكانهم عبور الجمهورية العربية السورية من دون الخضوع لعمليات تفتيش من قبل قوات حرس الحدود والجمارك السورية .وتمنح الوثيقة أفراد المجموعة العسكرية الروسية وعائلاتهم حصانة وميزات على غرار تلك التى يتمتع بها الدبلوماسيون.

وكان ممثلون عن روسيا وسوريا قد وقعوا على الوثيقة، فى 26 أغسطس من العام 2015، فى دمشق، لتتم إحالتها إلى مجلس الدوما من قبل الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، فى 9 أغسطس من العام الجارى.

من جانبهما دعت فرنسا وبريطانيا الجمعة الى وقف قصف مدينة حلب المحاصرة من قبل الطيران الروسى والسورى فيما افتتح مجلس الامن الدولى اجتماعا طارئا حول الازمة فى سوريا.وقال السفير الفرنسى فرنسوا ديلاتر للصحافيين قبل دخوله قاعة المجلس لبدء الجلسة المغلقة ان "الاولوية هى لوقف حمام الدم فى حلب".

من جهته قال السفير البريطانى ماثيو راكروفت "الامر الاهم هنا هو ان حملة الضربات الجوية المشينة على شرق حلب يجب ان تتوقف".والمحادثات الطارئة فى مجلس الامن الدولى تجرى بطلب من روسيا بعدما حذر موفد الامم المتحدة الى سوريا ستافان دى ميستورا من ان حلب ستدمر بالكامل فى الاشهر القادمة وعرض خطة لافساح المجال امام المقاتلين الجهاديين لمغادرة المدينة.

وقال السفير الفرنسى ان هذه المقترحات "مثيرة للاهتمام" لكنها يمكن ان تنجح فقط اذا تم التوصل الى وقف لاطلاق النار فى حلب.

المصدر : اليوم السابع

اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق انطلاق فعاليات مهرجان مراكش الدولي للسينما
التالى رباط عنق أسود من فضلك