أخبار عاجلة
أبوريدة يستقبل رئيس النادي الأهلي -

مجلة ألمانية تحتجب من أجل "المأساة السورية"

مجلة ألمانية تحتجب من أجل "المأساة السورية"
مجلة ألمانية تحتجب من أجل "المأساة السورية"

اتشحت مجلة "شتيرن" الألمانية على موقعها الإليكتروني اليوم بالسواد من أجل "المأساة السورية" وقررت حجب جميع مواضيعها وإستبدالها بصور الأحداث في سوريا تحت عنوان "نصمت اليوم" على صفحة الموقع الرئيسية. 

 

واحتجب الموقع منذ صباح اليوم بعد أن قرر المسؤولون فيه عدم نشر أي موضوع، والاكتفاء بصور المأساة الدائرة في حلب وسوريا. 

 

وفي سطور قليلة يلحظها الزائر بين صور النار والدمار والخراب، قالت هيئة تحرير الموقع: "يجب على الصحفيين ألا يصمتوا، عليهم أن يصفوا (المأساة) بالتقارير والتحليلات، وكلما أخذنا واجبنا بمزيد من الجدية، صعقتنا معاناة الناس في حلب وسوريا أجمع".

 

وأضافت هيئة التحرير: "نفشل كل يوم في استيعاب المأساة التي تحدث يومياً في سوريا، لأنها بمعنى الكلمة غير قابلة للاستيعاب، لكننها لا نكف أن نحاول ذلك كل يوم، وهذا هو عملنا"، ولذلك فقد قررت هيئة التحرير أن تبقى "صامتة طوال اليوم، وألا تنشر أي خبر وأي إعلان وأي خبر عاجل. الصور فقط، من حلب ومن سوريا، وهي ليست صور صادمة أو لأطفال غارقين في دمائهم: إنها صور الحياة اليومية الحزينة". 

كما أكدت هيئة التحرير في هذه السطور القليلة: "اليوم لا نولي اهتماماً لانتشار الموقع أو عدد الزائرين أو التسويق الأمثل، اليوم نريد أن نضع علامة فارقة: نصمت، من أجل أن نصرخ في وجه الصمت الذي لا يُحتمل".

وأظهر الموقع صوراً لأطفال غرقت وجوههم الصغيرة بالدموع، وآخرين يلعبون فيما بقي من متنزه للأطفال وسط الخراب، إضافة إلى عمليات لإخلاء جرحى مدنيين، وآخرين يعزفون الموسيقى وسط سريالية الدمار على مد البصر.

المصدر : بوابة الوفد

الوفد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سجل بأسماء الفائزين بجائزة الكرة الذهبية لبطولات كأس العالم للأندية..(انفوجراف)
التالى وزير التموين يعلن ضخ 130 ألف طن سكر وزيت وأرز على البطاقات