استقالة المبعوث الفلبيني الخاص للصين من منصبه

استقالة المبعوث الفلبيني الخاص للصين من منصبه
استقالة المبعوث الفلبيني الخاص للصين من منصبه

قال مساعدون للرئيس الفلبيني السابق، فيدل راموس، اليوم الثلاثاء، إن راموس استقال من منصبه كمبعوث خاص للصين ولكن الحكومة لم تتخذ قرارا بعد بشأن استقالته، وذلك بعد أسابيع من زيارة الرئيس الفلبيني الحالي رودريجو دوتيرتي لبكين.

وكان دوتيرتي عين راموس مبعوثا خاص للصين، لمساعدته في إصلاح العلاقات التي توترت بسبب قضية تحكيم دولية في نزاع على جزر جاء الحكم فيها لصالح مانيلا في يوليو تموز مما أثار غضبا في بكين.

ويعود قرار راموس بالاستقالة من مهمة كان قد بدأها للتو إلى التقدم الذي أُحرز خلال زيارة دوتيرتي، بما في ذلك ما يبدو أنه إنهاء الصين لإغلاق منطقة متنازع عليها لصيد الأسماك.

وقال مساعد لراموس لرويترز‭‭ ‬‬”لقد أدى مهمته .. الرئيس دوتيرتي زار بكين كما أن صيادينا عادوا إلى منطقة سكاربورو شوال. لقد أنجز مهمته”.

وامتنع المساعد عن ذكر اسمه لأنه غير مصرح له بالتحدث لوسائل الإعلام، وقال مكتب راموس إن بيانا رسميا سيصدر قريبا.

وكان موقع جاما نيوز على الإنترنت نقل عن راموس قوله إن دوره بشأن الصين لم يكن يهدف إلا إلى “إنهاء الجمود” وراموس البالغ من العمر 88 عاما رجل دولة يحظى باحترام على نطاق واسع في بلد تولى رئاسته من عام 1992 حتى عام 1998.

المصدر :وكالة أنباء أونا

وكالة أنباء أونا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك