أخبار عاجلة

«الري» تشكّل لجنة لمتابعة حالة المصارف بالمحافظات

أعلنت وزارة الموارد المائية والري، الثلاثاء، عن إنشاء لجنة أزمات، برئاسة الوكيل الدائم للوزارة، لمتابعة حالة المصارف بالمحافظات لاستيعاب كميات الأمطار المتوقعة خلال موسم فصل الشتاء لاسيما البحيرة والإسكندرية.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إن اللجنة ستستقبل بلاغات المواطنين المتعلقة بالمصارف الزراعية، وستوجه كافة الأجهزة والمعدات للتعامل مع الموقف أولاً بأول مع استكمال أعمال التطهير لمختلف المصارف الزراعية وازالة أية تعديات عليها.

وقررت الوزارة استمرار حالة الطوارئ بمحافظتي الإسكندرية والبحيرة وإلغاء كافة الإجازات وتواجد جميع القيادات والمهندسين والفنيين بالمواقع وعلى جسور الترع والمصارف تحسبًا لسقوط أمطار وتطهير المصارف الرئيسية التي تضم مصرف الصحاري والقلعة والمسك لحماية الإسكندرية والبحيرة من تكرار سيناريو الغرق.

وأشار الدكتور عصام خليفة، رئيس الهيئة العامة لمشروعات الصرف، إلى أنه تم إزالة 14 ألف حالة تعد على مختلف المصارف الزراعية من إجمالي عدد 20 ألف حالة، مشددًا على أنه يتم التنسيق مع الأجهزة الأمنية لإزالة باقي التعديات لضمان جاهزية المصارف لاستقبال الأمطار والسيول المتوقعة خلال موسم الشتاء.

وأضاف «خليفة»، في تصريحات صحفية على هامش جولة تفقدية لمسؤولي الصرف والري بمحافظتي البحيرة والاسكندرية، أن مصرف تعمير الصحاري جاهز لاستيعاب مليون متر مكعب يوميًا من مياه الصرف الزراعي الخالي من الملوثات الصناعية تمهيدًا لإعادة استخدامها من خلال خلطها بمياه الري لحل مشاكل اختناقات الري في المناطق المجاورة.

وأوضح أن مصرف الصحاري يخدم مساحة 100 ألف فدان بالمحافظات وتم الانتهاء من تطهير وتسليك سحارة مصرف تعمير الصحاري (1) الواقعة على المصرف وذلك من أجل استيعاب التصرفات الزائدة عن القطاع التصميمي للمصرف، مضيفًا أن «المواطنين يتعاملون مع المصارف بقسوة من خلال إلقاء القمامة بالمصارف رغم أهميتها».

من جانبه، قال الدكتور مصطفى أبوزيد، رئيس مصلحة الميكانيكا، إن مشكلة الغرق كانت في منطقة القلعة وحلق الجمل وغرب مطار الإسكندرية وأدكو وإبراهيم والدراجات وزرقون والبواسير وغرب البرلس القديمة وبرسيم وهو ما تطلب تزويد هذه المناطق بمحطات طوارئ.

ولفت إلى أن محطة المكس لرفع مياه الصرف الزراعي بنطاق محافظة الإسكندرية تخدم 550 ألف فدان، مضيفًا أنه تم تجهيز 12 وحدة طوارئ للعمل في محطة المكس لاستيعاب أية كميات من الأمطار خلال موسم الشتاء الحالي بالإضافة إلى تجهيز 25 محطة رفع في محافظة البحيرة والإسكندرية، لافتًا إلى أن صندوق تحيا مصر خصص 700 مليون جنيه لرفع كفاءة محطات الصرف.

ولفت إلى أنه تم الانتهاء من إعادة تأهيل 5 محطات لرفع مياه الصرف لتحسين حالة الصرف في مساحة 220 ألف فدان بمختلف المحافظات.

وكشف «أبوزيد» عن إعداد خطة تنفيذية لإقامة 35 محطة جديدة بمختلف المحافظات منها 8 محطات في الدلتا، مشيرًا إلى أن مصلحة الميكانيكا والكهرباء أعدت خطة شاملة لمواجهة أزمة السيول والحد من خطورتها العام الجاري، حيث تم عمل خطة عاجلة بتمويل من المصلحة بالإضافة إلى قروض ومنح وتمويل من صندوق «تحيا مصر».

أوضح أن المصلحة قامت بتوفير قطع الغيار اللازمة لعمل «عمرات» للوحدات الرئيسية بمحطات الرفع بمحافظتي الإسكندرية والبحيرة وتجهيزها قبل موسم الشتاء، بالإضافة إلى تدبير وحدات طوارئ جديدة وصيانة الوحدات القديمة وتجهيزها، وتوفير ما يلزم من مواسير ولوحات توزيع وتركيبها بالمحطات الحرجة.

وأشار أبوزيد إلى أن مصلحة الميكانيكا قامت بإسناد بعض الأعمال الكهربائية للهيئة الهندسية للقوات المسلحة شملت توريد وتركيب لوحات جهد متوسط ومنخفض ومحركات كهربائية وبادئ حركة لمحطات المكس 1 و2 والطابية، كما تم إسناد توريد 8 ماكينات تنظيف شبك الأعشاب لمحطات غرب الدلتا، وتركيب 28 وحدة طوارىء، مشيرًا إلى أن البنك الإسلامي للتنمية وافق على توريد قطع غيار وصناديق تروس لمحطات غرب الدلتا بتكلفة تقديرية 7 ملايين دولار، وتم الانتهاء من الخطة العاجلة لحماية البحيرة والإسكندرية من السيول رغم الحاجة إلى دعم من صندوق «تحيا مصر» لاستكمال إنشاء محطات الميكانيكا ورفع رصيف المص وإنشاء أسوار وحائط خرساني لتأمين بعض المحطات بغرب الدلتا من ارتفاع المياه.

طوارئ بالبحيرة والاسكندرية استعدادا لمواجهة سقوط الامطار في غرب الدلتا
طوارئ بالبحيرة والاسكندرية استعدادا لمواجهة سقوط الامطار في غرب الدلتا
طوارئ بالبحيرة والاسكندرية استعدادا لمواجهة سقوط الامطار في غرب الدلتا
طوارئ بالبحيرة والاسكندرية استعدادا لمواجهة سقوط الامطار في غرب الدلتا
طوارئ بالبحيرة والاسكندرية استعدادا لمواجهة سقوط الامطار في غرب الدلتا

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيسة كوريا الجنوبية تواجه تصويتا تاريخيا على مساءلتها
التالى رباط عنق أسود من فضلك