أخبار عاجلة
سلاح المقاطعة! -
سكرتارية الرئيس استقيلوا يرحمنا الله -
إلا.. رغيف الخبز! -
الإرادة الساسية الغائبة وقضية الفساد -
هل يغامر الرئيس عباس بعلاقته بمصر؟ -
«الآنسة سلون» وقليل من السحر السينمائى! -
محاكمة نجيب محفوظ وأجدادنا والفراشات -
شبـهة الفسـاد -

طابا الجديدة.. نموذج للمسؤولية الاجتماعية لرجال الأعمال

طابا الجديدة.. نموذج للمسؤولية الاجتماعية لرجال الأعمال
طابا الجديدة.. نموذج للمسؤولية الاجتماعية لرجال الأعمال

٦٠ مليون جنيه تبرعاً من«سميح ساويرس» تكلفة ٢٠٠ منزل ومسجد ومدرسة ومركز شباب ووحدة صحية

وقفت أمام هذا الخبر بإعجاب شديد.. لأن معناه أن مصر مازال بها رجال أعمال يدركون معنى المسؤولية الاجتماعية.. ومعناه أيضاً أن مصر لن يبنيها إلا المصريون كما ينادى ويطالب بذلك الرئيس عبدالفتاح السيسى.. وقلت فى نفسى إن هذا ما يجب أن تكون عليه مصر الجديدة بعد ثورتى يناير 2011 و30 يونيو 2013.. المشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص فى التنمية وفى السعى لتلبية احتياجات المواطنين وفى إدراك قيمة التكافل الاجتماعى.

لن أطيل فى المقدمة وسأترك السطور التالية للخبر الذى جاءنى من المكتب الإعلامى للواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، والذى يقول:

وسط احتفالية شعبية من أهالى طابا.. «فودة» يفتتح قرية طابا الجديدة بتكلفة 60 مليون جنيه ويسلم عقود 20 منزلا بدويا و60 محلا تجاريا

صباح السبت الماضى، قام اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، وسط احتفالية شعبية من أهالى طابا بافتتاح قرية طابا الجديدة والمهداة من مؤسسة ساويرس للتنمية بتكلفة إجمالية 60 مليون جنيه وتشمل القرية 200 منزل بدوى و60 محلاً تجارياً ومسجداً ووحدة صحية ومدرسة ومركز شباب مجهزا والقرية شاملة المرافق. وفى كلمته أشاد المحافظ بهذا العمل الذى يعد نموذجاً للمشاركة المجتمعية من مؤسسة ساويرس وتمنى أن ينتهج جميع المستثمرين هذا النهج لرفع المعاناة عن المواطنين ورعاياتهم فى جميع المجالات التى تصب فى صالح أهالينا من البدو.

كما أمر بتشكيل مجلس إدارة للقرية برئاسة رئيس مدينة طابا، مهمته الحفاظ على هذا الكيان الضخم، وطلب من مؤسسة ساويرس فرش المنازل البدوية بالأثاث لتكون المساكن جاهزة للسكن المناسب، ووافقت إدارة المؤسسة وأضافت أنها بصدد بناء قرية أخرى مماثلة بمدينة نويبع يجرى الإعداد لها من الآن.

وأضاف المحافظ أن القيادة السياسية تتابع عن كثب هذا المشروع وتشجعه وأن المحافظة لا تألو جهداً فى توفير جميع الإمكانيات للمساهمة فى توفير سبل الراحة لمواطنيها بداية من تخصيص الأراضى وانتهاءً برصف جميع الطرق الداخلية ثم قام المحافظ بتوزيع العقود على المستحقين من الأهالى وتناول طعام الغداء معهم.

■ إلى هنا انتهى الخبر.. وعلى الفور أدركت أن صاحب فكرة هذا المشروع هو المهندس سميح ساويرس، رئيس أوراسكوم القابضة، وأنه كان قد تحدث معى قبل ذلك طويلاً عن رؤيته فى ضرورة اهتمام رجال الأعمال بدورهم الاجتماعى وأنه من خلال مؤسسة ساويرس حريص على ذلك رغم أنه لا يتحدث عن ذلك حتى لا يفهم حديثه خطأ، فهو يؤمن تماماً بأن هذا واجب عليه من أجل مصر وهو فى هذا الإطار لديه مشروعات لا يجب أن يتحدث عنها إلا بعد انتهائها.

وعرفت بعد ذلك أن مؤسسة ساويرس لها مشروعات أخرى مماثلة منها فرع لجامعة برلين التقنية فى الجونة وتطوير منطقة زرزارة بالغردقة ومدرسة فى الغردقة ومبنى سكنى للطلبة بمدينة زويل وأخيراً قرية طابا الجديدة وكل تكلفة هذه المشروعات بالكامل من مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية.

الغريب أن ظروف عمل الرجل «سميح» لم تمكنه من حضور افتتاح القرية وهذه الاحتفالية الشعبية فقد كان خارج مصر.. وأناب عنه الدكتورة منال حسين، رئيس أوراسكوم للفنادق، التى شاركت مع اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، فى افتتاح القرية.

وقالت منال حسين فى كلمتها فى حفل الافتتاح:

اليوم نضيف إنجازاً جديداً لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، هذه المؤسسة التى تعد من رواد العمل التطوعى فى مصر.

نحتفل معاً اليوم فى وادى المراخ بمدينة طابا، حيث تفتتح مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية قرية بدوية مكتملة المرافق والخدمات بهدف تلبية الاحتياجات الملحة لأهالى طابا وخلق مجتمعات جديدة متكاملة.

إن هذا المشروع التنموى هو الأول من نوعه فى قلب الصحراء بمدينة طابا، ويشتمل على جميع المنشآت الحيوية وكذلك جميع الخدمات الأساسية ليعكس صورة مشرفة للعمل التطوعى فى مصر من مؤسسة ساويرس الرائدة فى هذا المجال.

ويسعدنا اليوم تسليم عقود الوحدات السكنية والمحال التجارية على المستفيدين من المشروع.

لقد تم بناء القرية بوادى المراخ بطابا، مكتملة المنشآت والمرافق والخدمات على مسطح 345000 متر مربع بتكلفة تقدر بحوالى 60 مليون جنيه.

هذا المشروع يعد انتصاراً جديداً لتعاون القطاع العام والخاص وانتصارا خاصا لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، التى تأمل فى نجاح هذا المشروع من أجل بناء مشاريع أخرى مماثلة.

الهدف أن يكون هذا المشروع نموذجاً يمكن تنفيذه فى ربوع مصر، خصوصاً فى المناطق الأكثر احتياجاً. كما أن مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية لها تجربة استمرت على مدار 15 عاماً فى العمل التنموى والخيرى.. وتعد من أول المؤسسات العائلية المانحة فى مصر حيث تم تأسيسها فى سنة 2001، كما أنها حصلت على مرتبة استشارى خاص من مجلس الأمم المتحدة للاقتصاد والتنمية.

واختتمت منال حسين كلمتها قائلة: وتأمل مؤسسة ساويرس أن ترد الجميل لمصر بإقامة مشاريع تنموية مماثلة.

■ وليس لنا تعليق أكثر من أن نقول إن هذا المشروع هو بالفعل نموذج لما يجب أن يقوم به رجال الأعمال فى مصر.. ونحن حينما نكتب عنه اليوم فليس ذلك بالطبع بغرض «الدعاية» للمشروع أو لصاحب فكرته سميح ساويرس، فالرجل لم يطلب ذلك أبداً.. بل ربما يغضب منى لكننى رأيت أن هذا نموذج يجب أن نكتب عنه وإذا كنا دائماً نكتب عن بعض الجوانب السلبية عند رجال الأعمال.. فهناك جانب آخر مضىء يجب أن نكتب عنه ونشجعه لأن مصر لن يبنيها إلا هذا الحب وهذه الشراكة فى التنمية بين الحكومة والقطاع الخاص أو رجال الأعمال.

لقد كنا نقرأ ونسمع عن رجال أعمال كبار فى كل الدنيا خاصة فى أمريكا وأوروبا يدركون معنى المسؤولية الاجتماعية وكنا نتمنى أن يكون فى مجتمعنا من يفعل مثل هؤلاء فى بناء مشروعات أو مساندة المواطنين أو فى كل ما يخدم المواطن ويلبى احتياجاته.

ولذلك سعدنا اليوم بتقديم هذا النموذج الذى رأيناه أخيراً فى مصر وربما يكون هناك مشروعات أخرى غيره وبالتأكيد هناك رجال أعمال شرفاء آخرون يقدمون لمصر الكثير.. لكن ربما كان هذا المشروع وبحكم قربه من السياحة قد علمنا به وعرفنا عنه وفرحنا به.. لأنه بهذه التكلفة العالية «60 مليون جنيه» هدية لأبناء طابا وأبناء مصر الطيبين.. ولذلك قررنا أن نكتب عنه.. لأننا بالفعل نتمنى أن يكون نموذجاً للمسؤولية الاجتماعية عن كل رجال أعمال مصر.

[email protected]

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هل يغامر الرئيس عباس بعلاقته بمصر؟
التالى رباط عنق أسود من فضلك