Propellerads

دفاع عن البرادعى!

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعترف بأننى شعرت بالضيق وعدم الارتياح بعد أن قرأت بعض ردود الأفعال على البيان المهم الذى أصدره د. محمد البرادعى على صفحته على «فيس بوك»، ونشرته «المصرى اليوم» فى عدد الأمس (11/2).

وليس مصدر هذا الإحساس الهجوم الضارى الذى شنه (مثلما يشنه دائما) بقايا وأنصار النظام البائد الذى أسقطته ثورة 25 يناير العظيمة فى مصر على د. البرادعى، فذلك أمر بدهى تماما لأن البرادعى هو فى الحقيقة «الأب الروحى» للثورة المصرية، وأُذَكِّر هنا بالبيان التاريخى الذى أصدره البرادعى فى فيينا، يوم 3 ديسمبر 2009 (أى قبل الثورة بـ13 شهرا تقريبا)، والذى أعلن فيه مطالبه الشهيرة للإصلاح السياسى ولتوفير الضمانات الأساسية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، أى: إنهاء حالة الطوارئ، وتمكين القضاء من الرقابة الكاملة على الانتخابات، والسماح لمنظمات المجتمع المدنى المحلية والدولية بالإشراف عليها، والعدالة بين المرشحين فى التغطية الإعلامية، وكفالة حق الترشح فى الانتخابات الرئاسية دون قيود، وقصر حق الترشح على فترتين، وتمكين المصريين فى الخارج من التصويت، الذى يجب أن يتم بالرقم القومى.

ولم يكن من الغريب على الإطلاق أن تكونت حركتان كبيرتان للشباب حملتا اسم «الحملة الشعبية لدعم البرادعى ومطالب التغيير»، انضوى فيهما عشرات الآلاف من الشباب، إلى جانب الحركات الاجتماعية الشبابية التى سبقتهما مثل حركات 6 إبريل وكفاية و«كلنا خالد سعيد»..

لتسهم كلها فى تهيئة المناخ لثورة 25 يناير العظيمة. عداء أنصار النظام القديم للبرادعى إذن مفهوم..

ولكن ما يثير التساؤل والاستغراب هو موقف بعض العناصر من الشباب- الذين كان بعضهم من شباب الثورة- وكذلك بعض الرموز السياسية الأقرب للناصرية أو اليسارية من البرادعى، على نحو يبعث على الأسف والدهشة وهم يتحدثون عن علاقات البرادعى الأمريكية.. وغيرها من الحكايات الوهمية عن أدائه كمدير للوكالة الدولية للطاقة النووية (؟!). ولكن هذا كله لن ينال من الحقيقة التاريخية الناصعة والثابتة: أى الدور الأساسى والمشرف للبرادعى فى ثورة 25 يناير، ثم أيضا فى ثورة 30 يونيو 2013، والتى وصلت إلى ذروتها بوقائع اليوم المشهود- 3 يوليو- مع عناصر النخبة المصرية التى تحلقت حول وزير الدفاع، «الفريق أول» عبدالفتاح السيسى، فى بيانه إلى الشعب عن «خارطة الطريق».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق