ندوة بـ«الأعلى للثقافة» تدعو إلى هيكلة شاملة للإعلام في مصر

المصرى اليوم 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد المشاركون في ندوة «الإعلام والتنمية الشاملة»، واستضافها المجلس الأعلى للثقافة، مساء الأربعاء، بمناسبة مرور عامين على تدشين المنتدى الاستراتيجي للتنمية والسلام الاجتماعي، أن الإعلام في مصر بمختلف مؤسساته وأجهزته من صحف ورقية وإلكترونية وقنوات إذاعية وتليفزيونية، في أمس الحاجة إلى ثورة إصلاح جذرية وشاملة وإعادة هيكلة.

واتفق الخبراء، خلال الندوة، على أن تنفيذ الإعلام دوره المنشود في دفع عجلة التنمية الشاملة يلزمه بداية تنمية وسائل الإعلام والنهوض بقدرات وكفاءة الإعلاميين أنفسهم، حتى تتقدم المهنة والمعايير المهنية على المصالح المادية والانتصار لقيم ومبادئ المجتمع ودحر الأفكار الهدامة.

ونبه الخبراء، إلى ضرورة الإسراع بإنجاز ميثاق الشرف الإعلامي والقوانين المرتبطة بالإعلام والصحافة حتى تبدأ مسيرة الإصلاح والتغيير المنشودة في مجال الإعلام والصحافة.

وحملت الندوة تراجع مستوى التعليم والبحث العلمي جانبا كبيرا من المسؤولية عما اسمته ظاهرة «التفلت الإعلامي» وهي محصلة انهيار منظومة القيم المهنية والأخلاقية في وسائل الإعلام.

شارك في الندوة الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة الدكتور أمل الصبان، وعميد كلية الإعلام جامعة الأزهر الدكتور عبدالصبور فاضل، وأستاذ الإعلام بجامعة المنصورة عضو المنتدى الاستراتيجي الدكتور أمل سعـد، ورئيس الاتحاد الدولي للصحافة الدكتور ناصر السلاموني، والخبير الإعلامي علاء بسيوني. وأدار اللقاء رئيس المنتدى الاستراتيجي للتنمية الدكتورعلاء رزق.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق