بن دغر: قبلنا مبادرة ولد الشيخ (شكلا) ونرفضها مضمونا لتعارضها مع مرجعيات الحوار

الموقع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
الموقع بوست - متابعة خاصة
الخميس, 03 نوفمبر, 2016 05:09 مساءً

أكد رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، أن أي سلام خارج المرجعيات الثلاث سيكون سلاما لبعض الوقت وليس من مصلحه اليمن والمنطقة، ومن غير الممكن أن تحتفظ الميليشيا بأسلحة ثقيلة ومتوسطة لتفرض رؤاها بالقوة على بقية اليمنيين وبدعم واضح وقوي من قوى إقليميه معروفه هدفها زعزعة الاستقرار في المنطقة.
 
وقال رئيس الوزراء خلال لقاءه اليوم الخميس، السفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر، إن على المجتمع الدولي اليوم مسؤولية قانونية وأخلاقية لتنفيذ قرارات الأمم المتحدة في اليمن حتى يتحقق الأمن والاستقرار لليمن وللمنطقة، وفقا لوكالة سبأ الرسمية.
 
وأكد بن دغر أن الشرعية وإن قبلت "شكلا" خارطة الطريق التي تقدم بها المبعوث الأممي، فإنها ترفضها مضمونا، لتعارضها مع المرجعيات الوطنية التي اعتمدت أساسا للحوار الوطني وكل حوار.
 
وأشار رئيس الوزراء إلى أن طريق السلام واضح ولا يمكن لأحد أن يستولي على السلطة بقوة السلاح ويمكنه الاحتفاظ بها ويجب أن تنتهي كل مظاهر الانقلاب.
 
من جانبه عبر السفير الأمريكي عن تقديره للجهود التي تبذلها الحكومة من خلال تواجدها في المحافظات المحررة لتقديم الخدمات للمواطنين وللجهود التي تبذلها لمكافحة قوى الإرهاب والتطرف.
 
وجدد السفير الأمريكي، حرص الولايات المتحدة على إحلال سلام شامل ودائم في اليمن، وحرصها على عودة الحياة السياسية إلى ما كانت عليه قبل انقلاب مليشيا الحوثي والمخلوع صالح على الشرعية.
 



المصدر : موقع الموقع

الموقع

أخبار ذات صلة

0 تعليق