أخبار عاجلة

مسؤول بـ«البنك الدولى»: ضربة قاصمة للمضاربين

مسؤول بـ«البنك الدولى»: ضربة قاصمة للمضاربين
مسؤول بـ«البنك الدولى»: ضربة قاصمة للمضاربين

توقع الدكتور أحمد رستم، خبير أول شؤون القطاع المالى بالبنك الدولى، أن تلحق السلطة النقدية خسائر أكبر بالمضاربين ووسطائهم فى حال تدخلها، وبعكس الحال فى الجانب الصاعد لدورة المضاربة تكون المعلومات المغلوطة والمدسوسة عن صعود السوق متواترة، واصفاً قرار «تعويم الجنيه» بأنه ضربة قاصمة للمضاربين فى سوق العملات المصرية غير الرسمية. وأضاف، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أن المضاربة على العملات تشبه «القمار»، وعقب صدور القرار انفجرت الفقاعة فى وجه الوسيط الجشع الجاهل، والمشترى غير الملم بالضرورة، بتبعات اللهث وراء مكسب سريع.

وتابع: «هذه دورة المضاربة فى سوق غير منظمة للعملة، وأصيب المضاربون بالألم هذه المرة، بسبب ضغط غير متوقع من جانب الطلب أدى إلى تغير السوق دون تدخل السلطة النقدية حتى الآن، وتكرار دورة المضاربة سيسبب خسائر أفدح للوسيط غير الأمين والمضارب غير الواعى، وعادة إذا حاولت السوق الموازية استعادة بعض نشاطها لتعويض خسائرها لا يتسع الفارق للحدود غير المبررة التى شهدتها الفترة الماضية».

وشدد على أنه حال الانهيار تتراجع سرعة تداول العملة لتلافى الخسائر، ويظهر جشع وسطاء «السوق الخفية» فى التخلى عن عملائهم، وتنكسر دائرة الثقة بين الوسطاء والمتعاملين التى بنيت عليها السوق الموازية، وبالتالى تكون أدوات الحماية فى السوق الموازية غير متاحة، باستثناء فئة قليلة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رباط عنق أسود من فضلك